.
.
.
.

بريطانيا: باقون في كابل حتى إجلاء آخر أفغاني مؤهل

نشر في: آخر تحديث:

مع تواصل عمليات إجلاء الأجانب وبعض الأفغان من مطار كابل الذي شهد خلال الأيام الماضية ولا يزال حالة من الفوضى، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم السبت أن قواتها باقية في أفغانستان حتى إجلاء آخر المؤهلين.

وأوضحت أن القوات البريطانية ستبقى بمواقعها في البلاد لضمان تسجيل الأفغان المؤهلين للانتقال إلى المملكة المتحدة وإجلائهم

كما أضافت الوزارة عبر حسابها على تويتر أن ذلك يأتي في ضوء تسريع المملكة المتحدة لسياسة إعادة توطين ومساعدة الأفغان.

انتقادات سابقة

وكانت الحكومة البريطانية واجهت انتقادات عدة لسياساتها إزاء المترجمين الأفغان وغيرهم من الذين ساعدوا مسؤولين بريطانيين أو قوات عسكرية ومسؤولين في الجيش، وسط اتهامات بأنها لم تبذل جهودا كافية لمساعدتهم.

فيما كُشف النقاب الثلاثاء عن برنامج منفصل بهدف استقبال خمسة آلاف أفغاني من الأكثر عرضة للخطر، في السنة الأولى مع مساع للوصول إلى 20 ألف شخص في المدى البعيد.

من رحلات الإجلاء من مطار كابل - فرانس برس
من رحلات الإجلاء من مطار كابل - فرانس برس

يشار إلى أن لندن كانت أعلنت في الرابع من أغسطس أنها تسعى إلى نقل عائلات 500 موظف ساعدوا القوات البريطانية "في أسرع وقت ممكن". في حين يبلغ عدد أفراد تلك العائلات قرابة 2500 شخص.

وكان ما يقارب 1400 موظف أفغاني وعائلاتهم نقلوا إلى المملكة المتحدة منذ مايو، إلا أن التطورات السريعة التي شهدتها العاصمة الأفغانية منذ يوم الأحد الماضي، وحالة الفوضى التي سادت، بعد سيطرة طالبان على المطار، أبطأت عمليات الإجلاء.