.
.
.
.

رجل طالبان الثاني في كابل.. لبحث تشكيل حكومة

نشر في: آخر تحديث:

وصل الرجل الثاني في حركة طالبان الملا عبد الغني برادر إلى كابل، السبت، لإجراء محادثات مع قياديين في الحركة وسياسيين آخرين حول تشكيل حكومة جديدة في أفغانستان.

وقال قيادي كبير في طالبان لوكالة فرانس برس، إن برادر "يحضر إلى كابل للقاء قادة وسياسيين من أجل تشكيل حكومة شاملة".

إطار حكم جديد

أتى ذلك بعد أن أوضح متحدث باسم الحركة في وقت سابق اليوم السبت، أن الأخيرة تهدف إلى الكشف عن إطار حكم جديد لأفغانستان في الأسابيع القليلة المقبلة.

كما أضاف المسؤول لوكالة رويترز أن "خبراء قانونيين ودينيين وخبراء في السياسة الخارجية ضمن طالبان يهدفون إلى طرح إطار حكم جديد خلال الأسابيع القليلة المقبلة".

إلى ذلك، اعتبر أن "نموذج الحركة الجديد للحكم قد لا يكون ديمقراطياً بالتعريف الغربي الدقيق، ولكنه سيحمي حقوق الجميع"، وفق تعبيره.

يذكر أن طالبان تسعى إلى تقديم وجه أكثر اعتدالا منذ سيطرتها السريعة على السلطة الأسبوع الماضي، لكن تاريخها الحافل بالانتهاكات لا يزال حاضرا في ذاكرة آلاف الأفغان.

عناصر من طالبان - رویترز
عناصر من طالبان - رویترز

فقد حكمت البلاد بقبضة من حديد من عام 1996 إلى عام 2001، قبل أن تطيح بها قوات كانت تقودها الولايات المتحدة لإيوائها متطرفي القاعدة الذين دبروا هجمات 11 سبتمبر.

كما أن وثيقة سرية سلمت إلى الأمم المتحدة كشفت، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس أمس، أن الحركة أعدت قوائم سوداء بأسماء مواطنين أفغان تعاونوا مع القوات الأميركية من أجل اعتقالهم.