.
.
.
.

روسيا وباكستان تدعوان لحوار أفغاني لتشكيل حكومة شاملة

وزير الخارجية الباكستاني ينوي زيارة العاصمة الأفغانية كابل غداً الأحد

نشر في: آخر تحديث:

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هاتفياً مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، آخر التطورات في أفغانستان والجهود التي يتعين بذلها للمساعدة في تسوية الصراع في البلاد.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان، أن المكالمة التي جرت بين لافروف وقريشي اليوم السبت، ركزت على تطورات الأوضاع في أفغانستان منذ استيلاء حركة طالبان على السلطة في البلاد، وفق ما نقل موقع "آر تي".

كما ذكرت وزارة الخارجية أن الوزيرين "أكدا على الحاجة إلى المساعدة، لا سيما في إطار الترويكا الموسعة (روسيا وباكستان والصين والولايات المتحدة)، في إطلاق الحوار الأفغاني الأفغاني الشامل، بهدف تشكيل حكومة نيابية وضمان الاستقرار وسيادة القانون في هذا البلد".

وزير خارجية باكستان في كابل غداً

في موازاة ذلك، ذكرت تقارير إخبارية أن وزير الخارجية الباكستاني ينوي زيارة العاصمة الأفغانية كابل غداً الأحد، وفق ما نقل موقع "إنديا توداي".

طالبان أفغانستان
طالبان أفغانستان

وكانت باكستان قد جددت في التاسع من الشهر الجاري قلقها من الأوضاع التي تشهدها أفغانستان، واعتبرت أن عملية السلام الأفغانية تمر بمرحلة حرجة. وحثت إسلام آباد القادة الأفغان على انتهاز الفرصة والجلوس على طاولة المفاوضات وإيجاد تسوية سياسية توافقية عبر الحوار.

يذكر أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ قال أمس الجمعة، إن على باكستان مسؤولية خاصة لضمان وفاء أفغانستان بالتزاماتها.