.
.
.
.

عن صورة الطائرة المكتظة بالركاب.. توضيح أميركي

القيادة العسكرية الأميركية أكدت أن الطائرة "نقلت بسلام 823 أفغانياً من مطار حامد كرزاي الدولي"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن اشتهرت بصورة لمئات الأفغان المكدسين داخلها، كشفت وزارة الدفاع الأميركية أن طائرة النقل العسكرية التي أقلعت الأحد من كابل حملت على متنها عدداً غير مسبوق بلغ 823 مسافراً.

وكان التقدير الأولي يفيد بوجود 640 أفغانياً نقلوا في حافلات صغيرة فوق المدرج، لكنه لم يأخذ في الحسبان 183 طفلاً كانوا في غالبيتهم يجلسون في أحضان أهلهم، وفق توضيح صدر عن القيادة الجوية العسكرية، وفق فرانس برس.

كما يعد الرقم قياسياً لطائرة نقل عسكرية من طراز "سي-17 غلوب ماستر III"، وهو يمثل أكثر من ضعف قدرتها الاستيعابية.

ولم يحدد البنتاغون عدد أفراد طاقم هذه الطائرة التي أقلعت الأحد في ظروف طارئة.

"تشهد على إنسانية جنودنا"

إلى ذلك أكدت القيادة العسكرية الأميركية أمس الجمعة أن الطائرة "نقلت بسلام 823 أفغانياً من مطار حامد كرزاي الدولي"، وذلك بعدما سعت الثلاثاء إلى التقليل من جو التسرع والفوضى الذي ساد عمليات الإجلاء.

وقال الجنرال هانك تيلور نيابة عن البنتاغون، إن هذه الصورة "تشهد على إنسانية جنودنا في مهمتهم".

يذكر أن عشرات الآلاف حاولوا الفرار من أفغانستان منذ استيلاء حركة طالبان على كابل الأحد، ومع انسحاب القوات الأميركية بعد تواجد عسكري استمر 20 عاماً في هذا البلد.

من مطار كابل (أرشيفية من أسوشيتيد برس)
من مطار كابل (أرشيفية من أسوشيتيد برس)

13 ألف شخص

وأعلن الرئيس جو بايدن، الجمعة، أنه لا يستطيع ضمان "النتيجة النهائية" لعملية الإجلاء في كابل، معتبراً أنها واحدة "من الأصعب في التاريخ".

كما لفت إلى أن الولايات المتحدة أجلت 13 ألف شخص من أفغانستان منذ 14 أغسطس و18 ألفاً منذ يوليو، يضاف إليهم آلاف في رحلات خاصة "قامت بها الحكومة الأميركية". وأكد أيضاً التزام بلاده إجلاء جميع الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة بعملياتها في أفغانستان خلال الحرب.

خلال عمليات الإجلاء في مطار كابل (أرشيفية من رويترز)
خلال عمليات الإجلاء في مطار كابل (أرشيفية من رويترز)

يشار إلى أن بايدن يتعرض لانتقادات بسبب مشاهد الإجلاء الفوضوية التي يشهدها مطار كابل وتأكيد أفغان يحق لهم المغادرة أن طالبان منعتهم من الوصول إلى المطار.