.
.
.
.

موسكو تتوعد بالرد على العقوبات الأميركية الأخيرة عليها

نشر في: آخر تحديث:

تعهدت موسكو بالرد بعد مجموعة جديدة من العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على سفينة روسية وشركتين على خلفية الخلافات التي يثيرها مشروع "نورد ستريم 2" لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، إن موسكو تنظر إلى مثل هذه الأعمال العدائية من قبل إدارة بايدن على أنها افتقار إلى الإرادة السياسية وعدم الرغبة في بناء علاقات أميركية روسية على أساس الشراكة.

وكانت واشنطن قد فرصت عقوبات أمس الجمعة، على سفينة بالإضافة إلى مالكها ومالك شركة الإنشاءات.

وكانت الحكومتان الأميركية والألمانية أعلنتا في 21 يوليو الاتفاق من أجل طي صفحة الخلافات بينهما حول مشروع نقل الغاز، واستكمال المشروع دون وجود مانع من فرض عقوبات على روسيا في حال استخدام موسكو المشروع في سياق "ارتكاب أفعال عدوانية بحق أوكرانيا".

كما فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا عقوبات على على شخصيات قالوا إنهم عملاء استخبارات روسية مسؤولون عن تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني.