.
.
.
.

زعيم القائمة العربية بالكنيست: لن نضر بأمن إسرائيل!

منصور عباس قال: "لدينا حوار مسؤول مع رئيس الوزراء ونائبه.. إذا لم يردوا في غزة، فهذا من تقديرهم.. لم أتحدث مع رئيس الوزراء بشأن هذه المسألة.. وننظر للمستوطنات بسياق أوسع"

نشر في: آخر تحديث:

قال زعيم حزب القائمة العربية الموحدة في الكنيست الاسرائيلي منصور عباس، الأحد، "إن قائمته لن تضر بأمن الدولة بشكل مباشر أو غير مباشر".

وخلال مقابلة مع القناة 12 الإسرائيلية، وردا على ادعاء مسؤولين إسرائيلين في الائتلاف الحكومي وفي المعارضة بأنه بسبب منصور عباس وقائمته لم ترد الحكومة الإسرائيلية في لبنان ولا في قطاع غزة، قال عباس: "لدينا حوار مسؤول مع رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء. إذا لم يردوا في غزة، فهذا من تقدير رئيس الوزراء والمسؤولين عنه - لم أتحدث مع رئيس الوزراء بشأن هذه المسألة. أنا أركز على دفع قضايا المجتمع العربي المدني".

وأضاف عباس: "يجب أن نعطي الحكومة فرصة للقيام بدورها وألا نبدأ في البحث عن حجج كاذبة هنا وهناك".

وردا على قرار الحكومة الإسرائيلية منح تصاريح بناء في مستوطنات الضفة الغربية، قال عباس: "في المجال السياسي، سيأتي الوقت للحديث عنه ولكن بعد تجاوز حدود الميزانية، سنبدأ الحديث عن هذه القضايا.. أعتقد أن جميع مواطني إسرائيل، يهود وعرب، يسعون إلى السلام ويعيشون معا في أمن وشراكة في الأرض المقدسة".

وأضاف في رد على سؤال حول موقفه من الاستيطان: "إن موقفنا من هذه المسألة واضح جدا قبل الدخول في الائتلاف وبعد دخوله.. نحن بحاجة لرؤية هذا الموضوع في سياق واسع - ما الذي نخطط له في المجال السياسي؟ هل نسعى لتسوية سياسية بين الشعبين. في الأراضي المقدسة أم لا..".

وأضاف: "أعتقد أن هذه القضية يجب أن تطرح للمناقشة في المرحلة التالية، بعد الميزانية، داخل الائتلاف. سنفعل ذلك بمسؤولية وسنحاول إقناع الشركاء بمواقفنا".