.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

بعد العفو عن غني وآخرين.. طالبان تتهم واشنطن بالتسبب بفوضى المطار

المتحدث باسم طالبان: الولايات المتحدة هي السبب في الوضع الخطير الحاصل في مطار كابل.. واشنطن تريد خلق الفوضى قبل مغادرة قواتها أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

اتهم المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، الاثنين، الولايات المتحدة، بأنها السبب في الوضع الخطير الحاصل في مطار كابل، قائلا إن واشنطن تريد خلق الفوضى قبل مغادرة قواتها أفغانستان.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي، أن "المسألة المهمة الآن التي تعاني منها كابل، هي المطار، حيث نرى هناك نوعا من الفوضى.. الوضع خطير في مطار كابل، والأسباب معروفة.. الأميركيون عندما يخرجون من أفغانستان، فهم يريدون خلق فوضى والإضرار بنا.. إنهم يشجعون الشعب على الانتقال إلى بلدان أخرى".

ودعا "المواطنين الأفغان للعودة إلى منازلهم وعدم الخوف"، كما دعا "علماء الدين للتعاون من أجل صالح المواطنين الأفغان". وتابع مجاهد: "أفغانستان تعرضت للاحتلال لمدة 20 عاما".

وكانت طالبان، أعلنت في وقت سابق، أنها منحت عفوا لجميع مسؤولي الحكومة الأفغانية السابقة، بمن فيهم الرئيس أشرف غني، وأكدت لهم أنه يمكنهم العودة والعيش في أفغانستان.

وقال المسؤول في حركة طالبان، خليل الرحمن حقاني، في مقابلة مع قناة "جيو" الباكستانية، إن طالبان تعفو عن الرئيس الأفغاني أشرف غني ونائب الرئيس عمرو صالح، وتدعوهم للعودة إلى البلاد إذا رغبوا في ذلك.

عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان

وأضاف: "لا عداوة بين طالبان والرئيس المخلوع أشرف غني ونائب الرئيس عمرو الله صالح ومستشار الأمن القومي حمد الله محب".

وتابع حقاني قائلا: "نسامح أشرف غني وأمر الله صالح و(المستشار الأمني للرئيس الأفغاني) حمد الله محب. نسامح من جانبنا بدءا من الجنرال (كل من حارب ضدنا) انتهاء إلى الشخص العادي".

كما حث ودعا الأفغان الفارين من البلاد على عدم القيام بذلك (الفرار)، مضيفاً أن الدعاية القائلة بأن طالبان ستنتقم منهم "ينشرها الأعداء"، بحسب تعبيره.

ووعد حقاني بالأمان لجميع الجنسيات التي تعيش في البلاد، وأكد أن "الطاجيك والبلوش والهزارة والبشتون جميعهم إخواننا".