.
.
.
.
غزة و حماس

خطوة لتخفيف التوتر.. إسرائيل تسمح بدخول بضائع إلى غزة

بعد تظاهر مئات الفلسطينيين الأربعاء بالقرب من الحدود الإسرائيلية

نشر في: آخر تحديث:

قالت إسرائيل إنها ستخفف القيود التجارية المفروضة على قطاع غزة وتسمح بدخول البضائع إلى القطاع الفلسطيني بعد أيام من التوترات المتصاعدة.

جاء هذا الإعلان بعد أن تظاهر مئات الفلسطينيين الأربعاء بالقرب من الحدود الإسرائيلية، مطالبين إسرائيل بتخفيف الحصار الذي أصاب القطاع بالشلل، بعد أيام من انتهاء تجمع مماثل بصدامات دامية مع الجيش الإسرائيلي.

ومنعت حماس الحشود من الاقتراب من الحاجز، وانتهت الاحتجاجات بدون تكرار الاشتباكات العنيفة التي وقعت يوم السبت، والتي أسفرت عن مقتل فلسطيني واحد وإصابة شرطي إسرائيلي بجروح خطيرة بعد إطلاق النار عليه من مسافة قريبة.

وقالت هيئة وزارة الدفاع المسؤولة عن المعابر الإسرائيلية مع الأراضي الفلسطينية في بيان مساء الأربعاء إنها ستزيد واردات المركبات والسلع والمعدات الجديدة للمشاريع المدنية في قطاع غزة، وستصدر المزيد من التصاريح لرجال الأعمال من غزة لدخول إسرائيل ابتداء من يوم الخميس.

وقالت الهيئة، المعروفة باسم كوغات، إن تخفيف القيود سيكون "مشروطاً باستمرار الحفاظ على أمن المنطقة"، ويمكن توسيعه إذا تحسن الوضع على الحدود.

وقال مسؤولون من حماس إن مصر ستعيد أيضا فتح معبرها الحدودي الرئيسي مع قطاع غزة بشكل جزئي يوم الخميس، بعد إغلاقه في محاولة لإقناع حماس، بإعادة فرض الهدوء.

وتحاول مصر التوسط في اتفاق وقف إطلاق نار طويل الأمد بين الجانبين منذ الحرب التي استمرت 11 يوما في مايو، وأسفرت عن مقتل 260 فلسطينيا و13 شخصا في إسرائيل.