.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

المجلس الأوروبي: ضرورة تشكيل حكومة أفغانية شاملة

ناقش مع رئيس وزراء باكستان عمران خان أمن المواطنين في أفغانستان والأمن الإقليمي والدولي

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل اليوم الخميس إن توزيع المساعدات الإنسانية في أفغانستان بأمان "مسألة أساسية".

وأضاف عبر حسابه على تويتر أنه ناقش مع رئيس وزراء باكستان عمران خان أمن المواطنين في أفغانستان والأمن الإقليمي والدولي.

وتابع "هناك حاجة إلى الوحدة بين الشركاء الدوليين في الدعوة إلى حكومة أفغانية شاملة تحترم الالتزامات الدولية".

وكانت الرئاسة الفرنسية، أعلنت الثلاثاء، أن مجموعة السبع وباريس على وجه الخصوص وضعت على رأس أولوياتها قطع العلاقات بين طالبان والمنظمات الإرهابية بالكامل ومشاركة الحركة في الحرب على الإرهاب.

جاء ذلك، بعدما أعلن قادة مجموعة السبع أن حركة طالبان ستحاسب على أفعالها على صعيد مكافحة الإرهاب و(حماية) حقوق الإنسان وخصوصا حقوق النساء"، في بيان صدر في ختام قمتهم عبر الإنترنت الثلاثاء.

تأسيس حكومة شاملة وتمثيلية

ودعت جميع الأطراف في أفغانستان إلى العمل بحسن نية لتأسيس حكومة شاملة وتمثيلية، بما في ذلك المشاركة الفعالة للنساء ومجموعات الأقليات.

كذلك، أكدت التزام المجموعة الدائم تجاه شعب أفغانستان، بما في ذلك الجهد الإنساني المتجدد من قبل المجتمع الدولي، داعية الأمم المتحدة لتنسيق الاستجابة الإنسانية الدولية الفورية في المنطقة، بما في ذلك وصول المساعدات الإنسانية غير المقيدة إلى أفغانستان.

وقالت إنها ستساهم بشكل جماعي في هذه الاستجابة. وكجزء من ذلك، ستتعاون مع البلدان المجاورة والدول الأخرى في المنطقة على دعم اللاجئين الأفغان والمجتمعات المضيفة كجزء من استجابة إقليمية منسقة طويلة الأجل.