.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

صحف: آلاف الأميركيين والمتعاونين لن يتم إجلاؤهم قبل 31 أغسطس

أوروبا تحذر بشدة مع اقتراب الموعد النهائي للإجلاء من كابل

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times الأميركية، الخميس، إن نحو 1000 أميركي لا يمكنهم مغادرة أفغانستان بحلول 31 أغسطس موعد الانسحاب المقرر، فيما قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" Wall Street Journal الأميركية إن واشنطن لن تتمكن من إجلاء آلاف المتعاونين الأفغان بحلول 31 أغسطس.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قد أشار إلى إمكانية استمرار عملية الإجلاء إلى ما بعد 31 أغسطس.

هذا وأصدرت دول أوروبية تحذيرات شديدة، الخميس، بشأن الأيام الأخيرة من الجسر الجوي الضخم لإخراج الناس من أفغانستان بعد سيطرة طالبان على البلاد، حيث قال مسؤول بريطاني إن "هجومًا وشيكًا" قد يستهدف مطار كابل الدولي.

من عمليات الإجلاء بمطار كابل

وقالت فرنسا إنها ستوقف عمليات الإجلاء يوم الجمعة، بينما قالت الدنمارك إن رحلتها الأخيرة غادرت بالفعل مطار كابل، الذي شهد احتشاد الآلاف حوله في الأيام التي تلت سيطرة طالبان على العاصمة.

وخلال الليل، ظهرت تحذيرات جديدة من عواصم غربية بشأن تهديد محتمل من فرع تنظيم داعش في أفغانستان، والذي من المحتمل أن يكون قد شهد تعزيزًا في صفوفه من خلال تحرير طالبان للسجناء في جميع أنحاء البلاد.

وقال وزير القوات المسلحة البريطانية جيمس هيبي لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم الخميس إن هناك "تقارير موثوقة جدا جدا عن هجوم وشيك" في المطار.

من عمليات الإجلاء بمطار كابل

واعترف هيبي بأن الناس يتحرقون شوقا للمغادرة و"هناك رغبة لدى الكثيرين في الطابور لاغتنام فرصهم، لكن التقارير عن هذا التهديد لها مصداقية كبيرة بالفعل، وهو وشيك حقيقة".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس لإذاعة "آر تي إل" الفرنسية يوم الخميس إنه "من مساء الغد فصاعدًا، لن نتمكن من إجلاء الأشخاص من مطار كابل" بسبب الانسحاب الأميركي في 31 أغسطس.

وفي غضون ذلك، حذرت وزيرة الدفاع الدنماركية ترين برامسن صراحة من أنه: "لم يعد من الآمن الطيران داخل أو خارج كابل". وكانت آخر رحلة طيران دنماركية تقل 90 شخصا، بالإضافة إلى جنود ودبلوماسيين قد غادرت كابل بالفعل.

وكان وزير الخارجية الأميركي قال، الأربعاء، إن من بين ستة آلاف مواطن أميركي تأكد وجودهم في أفغانستان، تم إجلاء 4500 على الأقل منهم هم وأسرهم منذ منتصف الشهر الجاري، وإن وزارة الخارجية تتواصل باستمرار مع الباقين، مشيراً إلى أنه لا يستبعد استمرار عملية الإجلاء إلى ما بعد 31 أغسطس.

بلينكن أضاف في مؤتمر صحافي أن هناك أميركيين لا يزالون يقيمون وضعهم لاتخاذ قرار بمغادرة أفغانستان بناء على الأوضاع على الأرض، متعهدا بإجلاء كل المتعاقدين مع القوات الأميركية في أفغانستان.