.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

فرنسا: بدءاً من مساء الجمعة لن نتمكن من إجلاء الناس من أفغانستان

تقارير مخابراتية تتحدث عن تهديد وشيك من تنظيم داعش على مطار كابل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جيان كاستيكس، الخميس، أنه "من مساء غد (الجمعة) فصاعداً ربما لا نتمكن من إجلاء الناس من أفغانستان".

وقال كاستيكس لراديو "آر تي إل" RTL الفرنسي: "من مساء الغد فصاعدا، لن نتمكن من إجلاء الناس من مطار كابل" بسبب الانسحاب الأميركي المقرر في 31 أغسطس.

وقامت فرنسا بإجلاء أكثر من 2000 أفغاني و100فرنسي منذ بداية العملية الأسبوع الماضي.

وحثت الولايات المتحدة وحلفاؤها الناس على الابتعاد عن مطار كابل اليوم، بسبب التهديد بشن هجوم إرهابي من قبل تنظيم داعش، بينما تسارع القوات الغربية لإجلاء أكبر عدد ممكن من الناس قبل الموعد النهائي في 31 أغسطس.

من عمليات الإجلاء بمطار كابل

واشتدت الضغوط لاستكمال عمليات إجلاء آلاف الأجانب والأفغان، الذين ساعدوا الدول الغربية خلال الحرب التي استمرت 20 عاما ضد طالبان، إذ من المقرر أن تغادر جميع القوات الأميركية والقوات المتحالفة معها المطار الأسبوع المقبل.

وفي وقت سابق، قال دبلوماسي من دولة عضو بحلف شمال الأطلسي في العاصمة الأفغانية كابل إن حركة طالبان تعهدت بالأمن خارج مطار كابل، لكن تقارير المخابرات التي تتحدث عن تهديد وشيك من تنظيم داعش لا يمكن تجاهلها.

وبعد تحذيرات أميركية وبريطانية، أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس باين، في وقت سابق الخميس، أن هناك تهديدا كبيرا بوقوع هجوم إرهابي قرب مطار كابل، حيث حثت كانبيرا مواطنيها ومن لديهم تأشيرة دخول لأستراليا على الابتعاد عن المنطقة.

إلى هذا، نصحت السفارة الأميركية في كابل، فجر الخميس، عبر تحذير أمني الأميركيين بعدم الذهاب إلى مطار كابل. كما دعت أيضا الأميركيين الموجودين بالفعل عند بوابات المطار إلى المغادرة على الفور.

فيما أفادت شبكة CNN بأن واشنطن تلقت معلومات تشير لتخطيط داعش لهجمات إرهابية في محيط المطار.

بالتزامن، قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها نصحت بعدم السفر لأي سبب إلى أفغانستان، مضيفة أن الوضع الأمني في البلاد لا يزال مضطربا، وأن هناك "خطرا كبيرا من وقوع هجوم إرهابي".