.
.
.
.

بعد أول مناظرة.. هذا الشخص الأوفر حظا لخلافة ميركل

نشر في: آخر تحديث:

أفاد استطلاع أجراه مركز معهد فورزا، بأن أولاف شولتس مرشح الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني، هو الأوفر حظا من منافسيه الرئيسيين في خلافة المستشارة أنجيلا ميركل.

فقد أظهر الاستطلاع المبكر الذي أجري بعد مناظرة تلفزيونية، أمس الأحد، أن 36% من الناخبين الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون أن شولتس فاز متقدما على مرشحة حزب الخضر أنالينا بربوك التي حصلت على 30% من الأصوات، وعلى أرمين لاشيت زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي إليه ميركل الذي حصل على 25%.

وكان لاشيت سعى لإحياء حملته الانتخابية خلال المناظرة مع منافسيه الرئيسيين بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي تخلف حزبه عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي ينتمي ليسار الوسط.

فيما تبادل الهجمات مع بربوك، التي اتهمت الاتحاد الديمقراطي المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بعدم القيام بأي شيء يذكر للتصدي لتغير المناخ خاصة في ظل الفيضانات المدمرة التي شهدتها ألمانيا هذا الصيف.

"ليس لديك خطة"

كما قالت بربوك: "من الواضح أنه ليس لديك خطة" وتعهدت بتركيب ألواح شمسية على جميع أسطح المباني وحظر بيع السيارات التي تعمل على الوقود اعتبارا من عام 2030.

في حين اعتبر لاشيت، الذي واجه انتقادات منذ أن ضبطته الكاميرات وهو يضحك خلال زيارة الشهر الماضي لبلدة اجتاحتها الفيضانات، أن سياسات بربوك ستلحق الضرر بالصناعة الألمانية.

أرمين لاشيت
أرمين لاشيت

يحافظ على الهدوء

لكن وزير المالية شولتس الأكثر شعبية في استطلاعات الرأي حافظ على الهدوء مع احتدام النقاش، والتركيز على الموضوعات المالية مثل الضرائب والمعاشات التقاعدية.

يذكر أن التأييد للحزب الاشتراكي الديمقراطي ارتفع نقطتين من الأسبوع الماضي إلى 24%، وهي أعلى نتيجة له منذ أربع سنوات وفقا لاستطلاع أجراه مركز (أي.إن.إس.إيه) لحساب صحيفة "بيلد ام سونتاج".

فيما تراجع المحافظون نقطة واحدة إلى 21%، وهو أدنى مستوى خلال استطلاع أجراه مركز "أي.إن.إس.إيه".