.
.
.
.
تركيا

علي باباجان: تركيا وصلت إلى مفترق طرق

علي باباجان: حكومة أردوغان تغير القوانين لضمان حسم الانتخابات لصالحها

نشر في: آخر تحديث:

انتقد رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي المعارض علي باباجان، اليوم الاثنين، الرئيس رجب طيب أردوغان، قائلا إنه "لم يعد لديه ما يقدمه للبلاد التي باتت عند مفترق طرق".

وأوضح علي باباجان وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية أن تركيا وصلت إلى مفترق الطرق وأن حكومة أردوغان "تسعى لتغيير القوانين، لضمان حسم الانتخابات المقبلة لصالحها".

وصرح باباجان خلال مشاركته بإحدى فعاليات حزبه أنهم سيودعون شركاءهم (في إشارة لحزب الحركة القومية) في السلطة في أقرب وقت ممكن، وأردف قائلا: "يدركون أنه لم يعد بإمكانهم الفوز في الانتخابات وفقا للقواعد الحالية، لذا يبدأون في اللعب بالقانون".

وتابع: "سوف نقول وداعا لشركاء القوة الكبار والصغار في أقرب وقت ممكن، سنأخذ تركيا بسرعة إلى السلام والعدالة. لا شيء سيكون كما هو في تركيا".

واستطرد باباجان قائلا: "لن نسمح مرة أخرى بأن تكون تركيا دولة تضطهد القوة الضعيفة ويسود فيها الاستبداد، ولا شك أن الحساب الجائر لا يجلب السلام، لن نسير في هذا الطريق الملعون، نحن مصممون على عدم ترك بلادنا لأقلية لا تعرف الرحمة تتغذى على الانتقام".

وتوجه باباجان لمن صوتوا لحزب أردوغان، قائلا "أنتم تعلمون جيدا أن حزب العدالة والتنمية وأردوغان لم يعد لديه قصة جديدة يكتبها بعد الآن".

وأضاف "أدرك أنكم سئمتم من تحمل الأعباء الثقيلة، الأمور تتغير الآن، لنكن علاجا لتركيا، لا نسمح بخصم جزء ولو ضئيل من الحقوق المكتسبة، سنعمل حتى النهاية على استعادة الحقوق المغتصبة".