.
.
.
.

روسيا تستدعي السفير الأميركي احتجاجاً على "التدخّل في الانتخابات"

موسكو: نملك أدلة دامغة تثبت مخالفة القانون الروسي من قبل شركات أميركية رقمية عملاقة في سياق تحضير وإجراء انتخابات مجلسي دوما والاتحاد

نشر في: آخر تحديث:

قالت الخارجية الروسية إنها استدعت، الجمعة، سفير الولايات المتحدة لدى موسكو جون سوليفان لمناقشة تدخل شركات أميركية في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في روسيا الشهر الجاري.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، شدد لسوليفان على أن موسكو تملك "أدلة دامغة تثبت مخالفة القانون الروسي من قبل شركات أميركية رقمية عملاقة في سياق تحضير وإجراء انتخابات مجلسي دوما والاتحاد" (غرفتي البرلمان الروسي).

ولفت البيان إلى أن ريابكوف وصف أي تدخل في شؤون روسيا بأنه غير مقبول إطلاقاً، مضيفاً أن الجانبين بحثا أيضا بعض المسائل الأخرى المطروحة على الأجندة الثنائية.

وبقي سوليفان في الوزارة نحو 20 دقيقة ثم غادر.

في الأثناء، أعلنت سفارة الولايات المتحدة لوكالة "نوفوستي" أن سوليفان عقد اجتماعا مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف لبحث سعي الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى إقامة علاقات مستقرة مع موسكو.