.
.
.
.

مفوضية اللاجئين: عشرات العسكريين الإثيوبيين تقدموا بطلبات لجوء للسودان

واشنطن: محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في إثيوبيا مسألة مهمة للمصالحة السياسية

نشر في: آخر تحديث:

كشفت معتمدية اللاجئين بالسودان عن عشرات العسكريين الإثيوبيين تقدموا بطلبات لجوء بالسودان، على خلفية الحرب الدائرة بإثيوبيا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وحسب بيان صادر من معتمدية اللاجئين السودانية، الخميس، “هناك 120 من الضابط الإثيوبيين في معسكر أم قرقور، الواقع شرق السودان، تقدموا بطلبات لجوء إلى حكومة السودان”، وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف البيان، أن “الضباط الإثيوبيين الذين طلبوا اللجوء، كانوا ضمن قوات حفظ السلام الأممية التي تعمل في السودان”.

وفي السياق، أفاد مصدر مطلع، لوكالة “سبوتنيك”، بأن الضباط الإثيوبيين يحملون رتبا عسكرية رفيعة، لافتا إلى أن بينهم 106 من العسكريين و14 من العسكريات، وجميعهم ينتمون لقبائل التيغراي.

وحسب آخر إحصائيات لمعتمدية اللاجئين السودانية، وصل عدد اللاجئين الإثيوبيين الذين فروا من النزاع داخل إثويبيا إلى السودان، بلغ أكثر 80 ألفا.

ومن ناحية أخرى طالبت واشنطن بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في إثيوبيا، لأن الأمر مسألة مهمة للمصالحة السياسية، مشددا على أنها تشعر بقلق إزاء تقارير عن استهداف مدنيين في مناطق عدة بإثيوبيا.