.
.
.
.

الجيش السوداني ينفي وجود محاولة انقلابية

أكدت القوات المسلحة السودانية في تعميم أن الجيش ملتزم بحماية البلاد والفترة الانتقالية

نشر في: آخر تحديث:

نفى الجيش السوداني، السبت، وجود محاولة انقلابية، وقطع بعدم صحة ما تم تداوله باستخدام عناصر من القوات المسلحة من قبل جهات للقيام بانقلاب.

وأكدت القوات المسلحة في تعميم أن الجيش ملتزم بحماية البلاد والفترة الانتقالية، كما أنه حريص على استكمال التغيير بالبلاد وبلوغ الثورة لغاياتها.

وبدأ السودان فترة انتقالية لمدة 39 شهراً، عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير بثورة في إبريل 2019، حيث اتفق المكونَان العسكري والمدني على إقامة شراكة في الحكم، بموجب وثيقة دستورية تم توقيعها في 17 أغسطس 2019، أفضت إلى تشكيل 3 مجالس للحكم هي: مجلس الوزراء، ومجلس السيادة، والمجلس التشريعي.

وتم تشكيل مجلسي السيادة والوزراء برئاسة كل من عبد الفتاح البرهان، وعبدالله حمدوك على التوالي، بينما تأجل تكوين المجلس التشريعي بسبب خلافات بين القوى السياسية حول نسب المحاصصة. ومُدِّد عمر الفترة الانتقالية بعد توقيع الحركات المسلحة على اتفاقية السلام في جوبا مطلع أكتوبر 2020، إلى 14 شهراً إضافية.