.
.
.
.

طالبان: ندعو المجتمع الدولي للاعتراف بحكومتنا وتحرير الأرصدة

المتحدث باسم صندوق النقد الدولي قال إن الاتصال مع أفغانستان ما زال معلقاً وهو ما يعني تعليق أي تمويل

نشر في: آخر تحديث:

دعا المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، المجتمع الدولي إلى الاعتراف بحكومة الحركة المؤقتة، مطالباً برفع التجميد عن أرصدة أفغانستان.

وقال مجاهد في مقابلة حديثة مع هيئة الإذاعة اليابانية، إن الحركة تريد علاقات دبلوماسية إيجابية مع بقية العالم، مؤكداً أن الغرض من تشكيل حكومة مؤقتة هو العمل مع العالم، وفق وسائل إعلام أفغانية.

تأتي هذه التصريحات بعد أن أعلن صندوق النقد الدولي في وقت سابق، أنه يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع الاقتصادي في أفغانستان، محذراً من أزمة إنسانية تلوح في الأفق تواجه هذا البلد بعد سيطرة طالبان على السلطة الشهر الماضي.

تعليق أي تمويل

وقال المتحدث باسم الصندوق، جيري رايس، إن اتصال صندوق النقد مع أفغانستان ما زال معلقاً، وهو ما يعني تعليق أي تمويل من الصندوق.

كما أضاف أن التركيز في الوقت الحالي يجب أن ينصب على مساعدة الشعب الأفغاني من خلال السماح بتدفق التحويلات النقدية وتقديم مساعدات للدول التي تستضيف اللاجئين الأفغان.

علاقات قوية

يذكر أن طالبان كانت كشفت يوم 7 سبتمبر الحالي النقاب عن حكومتها "المؤقتة". وأعلن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، أن رئيس الحكومة الجديدة هو "الملا" محمد حسن، وعبد الغني برادر نائب رئيس الوزراء. كما أعلن عن أسماء وزراء الدفاع والداخلية والخارجية وغيرهم.

عبد الغني برادر (أرشيفية من فرانس برس)
عبد الغني برادر (أرشيفية من فرانس برس)

وأكدت الحركة في بيان يوم 8 سبتمبر، أنها تريد علاقات إيجابية مع العالم وقوية مع دول الجوار، لافتة إلى أن أرض أفغانستان لن تستخدم ضد أي دولة، مطالبة الجميع بمعاملة كابل بالمثل.

كما حاولت طمأنة البعثات الدبلوماسية، قائلة إن "جميع الدبلوماسيين والسفارات والمستثمرين لن يواجهوا أي مشكلة".

يأتي ذلك في الوقت الذي تترقب فيه معظم دول العالم قرارات وأفعال حكومة طالبان للاعتراف بها.