.
.
.
.

السودان: تصدينا لمحاولة توغل إثيوبية شرق البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن السودان، اليوم الأحد، التصدي لمحاولة توغل إثيوبية على الحدود بين البلدين.

وقال المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة العميد الطاهر أبوهاجة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، إن الجيش تصدى لمحاولة توغل قوات إثيوبية في قطاع أم براكيت شرق البلاد، وأجبرها على التراجع.

فيما انتشرت القوات الأمنية على الحدود لتمشيط المناطق المستردة ومنع أى محاولات للسيطرة عليها.

تأجج مسألة الحدود

يذكر أن مسألة الحدود بين البلدين كانت تأججت مجددا في الفترة الأخيرة، مع تدفق آلاف النازحين من إثيوبيا باتجاه الحدود السودانية.

وقبل أشهر أعلن قائد اللواء الخامس للقوات المسلّحة السودانية بأم براكيت، وليد أحمد السجان، استرداد 95% من أراضي الفشقة الحدودية، التي استولت عليها ميليشيات إثيوبية منذ عام 1994، عبر تطهير جبال استراتيجية والتمركز فيها مثل جبل أبو طيور.

من الحدود الإثيوبية السودانية (أرشيفية- رويترز)
من الحدود الإثيوبية السودانية (أرشيفية- رويترز)

فمنذ نوفمبر الماضي (2020) يقود الجيش السوداني حملات لإعادة أراضٍ استغلتها ميليشيات إثيوبية في الزراعة لعقود بعد طرد أصحابها من المزارعين السودانيين بقوة السلاح.

وأدت هذه العمليات إلى توتر ملحوظ في العلاقات مع أديس أبابا التي ترفض تحركات القوات السودانية على الحدود، وتعدها اعتداء على مواطنيها.

في حين تعتبر الخرطوم أن قواتها تعيد الانتشار داخل حدودها كحق مكفول.