.
.
.
.

تجمع المهنيين في السودان: منشقو التغيير هدفهم خلق أزمة

نشر في: آخر تحديث:

بعد المؤتمر الصحافي الذي عقدته مجموعة منشقة عن قوى الحرية والتغيير في الخرطوم اليوم السبت، وجه تجمع المهنيين السودانيين انتقادات حادة لها.

ووصف في بيان الاجتماع الذي عقد لتوقيع ما وصف بميثاق التوافق الوطني الجديد، بأنه محاولة "لخلق أزمة قانونية ودستورية حول من يمثل قوى الحرية والتغيير" في البلاد.

كما اعتبر في بيان أن من يقف وراء هذا الاجتماع يسعى لخلق أزمة "تسمح بمزيد من ابتزاز مجموعة المجلس المركزي للحرية والتغيير".

تضم 20 حزباً وحركة مسلحة

يشار إلى أن مجموع "الإصلاح" التي أعلنت اليوم انشقاقها على قوى الحرية والتغيير، تضم، بحسب ما أفادت معلومات للعربية/ الحدث أكثر من 20 حزباً وحركة مسلحة سودانية، رفضت الإعلان السياسي الذي وقعه المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في الثامن من سبتمبر الماضي، وقررت في العشرين من الشهر ذاته إطلاق مشروع التوافق الوطني لإدارة الفترة الانتقالية وتوسعة قاعدة الانتقال في البلاد.

من مؤتمر منشقي الحرية والتغيير
من مؤتمر منشقي الحرية والتغيير

وقد أعلنت اليوم في مؤتمر صحافي عقد في الخرطوم عن ميثاقها الوطني الجديد، داعية إلى ضرورة أن تشمل المرحلة الانتقالية كافة الأطياف.

يذكر أن تلك التطورات تأتي في وقت تشهد البلاد توترا في العلاقة بين المكون المدني من جهة والمكون العسكري، تصاعد منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في 21 سبتمبر الماضي 2021.