.
.
.
.
احتجاجات لبنان

على وقع الاحتجاجات.. وزير خارجية إيران يلتقي الرئيس اللبناني

مسيرة احتجاجية في بيروت رفضاً لزيارة حسين أمير عبد اللهيان

نشر في: آخر تحديث:

في لبنان، التقى وزير خارجية إيران، حسين أمير عبد اللهيان، الرئيس اللبناني ميشال عون وبحث معه في آخر المستجدات.

وأفادت الرئاسة اللبنانية اليوم الخميس بأن الرئيس عون أكد لوزير خارجية إيران على دعم لبنان للجهود التي تبذل لتعزيز التقارب بين دول المنطقة.

ونقلت الرئاسة اللبنانية عبر حسابها على تويتر عن عبد اللهيان تأكيده لعون على "وقوف إيران دائما إلى جانب لبنان".

وكانت وسائل إعلام لبنانية قد ذكرت أمس الأربعاء أن وفدين من حركة أمل وحزب الله استقبلا وزير الخارجية الإيراني في مطار بيروت.

وكان اللهيان وصل إلى بيروت مساء الأربعاء لإجراء سلسلة لقاءات مع مسؤولين لبنانيين.

وقد سبق وصول وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى لبنان تظاهرات احتجاجية اعتراضا على الزيارة، حيث انطلقت تظاهرة في بيروت من ساحة ساسين وصولا إلى مقر وزارة الخارجية اللبنانية رفضا لزيارة وزير الخارجية الإيراني.

وقال المشاركون في المسيرة إن الزيارة غير مرحب بها، ويرى المجتمعون أن الهدف من الزيارة هو الإيحاء بأن لبنان امتداد للنظام والنفوذ الإيراني.

وفي بيان موحد رأت المجموعات أن إيران تكرّس وجودها في لبنان بواسطة ذراعها العسكرية ميليشيات حزب الله الذي سيطر على مؤسسات الدولة ومرافقها الشرعية.