.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

لافروف: مسؤولية إعادة بناء أفغانستان تقع على عاتق الناتو

وزير الخارجية الروسي: "التيار الشمالي 2" و"التيار التركي" مشروعان من أجل زيادة أمن الطاقة في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إنه يتوجب على دول الناتو تحمل المسؤولية الرئيسية لإعادة بناء أفغانستان.

وأشار لافروف إلى أن لقاء "منصة موسكو" خطوة نحو مؤتمر دولي يبحث فيه موضوع إعادة بناء أفغانستان.

وشدد على أن موسكو تعارض بشكل قاطع نقل البنية التحتية العسكرية للولايات المتحدة والغرب من أفغانستان إلى دول آسيا الوسطى.

وتعتزم روسيا دعوة طالبان إلى محادثات دولية بشأن أفغانستان في 20 أكتوبر الأول الجاري، وسيتم عقدها في موسكو بحضور كل من الصين وإيران وباكستان والهند التي تشكل "مجموعة موسكو من أجل أفغانستان"، وفق ما أعلنت وكالات الأنباء الروسية.

ولم يحدد بعد جدول أعمال هذه المفاوضات ولا مستوى التمثيل فيها.

التيار الشمالي2

يأتي ذلك فيما أكد ​وزير الخارجية​ الروسي، ​سيرغي لافروف​، أن "التيار الشمالي 2" و"التيار التركي" مشروعان من أجل زيادة أمن الطاقة في ​أوروبا​. بالطبع هما مشروعان تم تصميمهما في البداية والاتفاق عليهما والموافقة عليهما وتنفيذهما لصالح تنويع مصادر الطاقة.

وأشار لافروف إلى أنه "في الوضع الحالي للارتفاع الحاد في أسعار الهيدروكربونات، خاصة ​الغاز الطبيعي​ والكهرباء في دول ​الاتحاد الأوروبي​، بالطبع يصبح من الواضح أننا بحاجة إلى التعاون بشكل أوثق وأكثر منهجية في هذا المجال"، لافتاً إلى أن "إجراءات ​المفوضية الأوروبية​ و​الولايات المتحدة​ حيال "التيار الشمالي" أحد أسباب أزمة الغاز الحالية في أوروبا".