.
.
.
.

التشيك.. الرئيس عاجز عن القيام بمهامه بسبب المرض

ميلوس زيمان يُعالج في وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات براغ.. ولم يتم الإفصاح عن تفاصيل حول مرضه

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس الشيوخ في البرلمان التشيكي اليوم الاثنين إن الرئيس ميلوس زيمان عاجز الآن عن أداء مهامه، مستشهداً بتقرير طلبه من المستشفى الذي يُعالج فيه زيمان في الرعاية المركزة منذ أكثر من أسبوع.

وقال ميلوس فيسترسيل للصحفيين إن الرسالة التي تلقاها من المستشفى العسكري في براغ، حيث يعالج زيمان البالغ من العمر 77 عاماً، تفيد بأنه غير قادر على العمل.

زيمان خلال خضوره مناسبة عامة في براغ في مايو الماضي
زيمان خلال خضوره مناسبة عامة في براغ في مايو الماضي

وأضاف أن التقرير أفاد بأن احتمالات عودة زيمان إلى العمل في الأسابيع المقبلة ضئيلة للغاية.

وفقاً للرسالة التي وقعها مدير المستشفى ميروسلاف زافورال، فإن زيمان غير قادر على أداء "أي واجبات عمل لأسباب صحية"، وإن التشخيص على الأمد الطويل لحالته "غير مؤكد بالمرة".

واعتبر فيسترسيل أن البرلمان بحاجة للنظر في سن بند دستوري ينقل مهام الرئيس إلى مسؤولين آخرين.

وتم نقل زيمان إلى المستشفى العسكري في العاصمة التشيكية في 10 أكتوبر الحالي غداة انتخابات مجلس النواب.

زيمان خلال نقله للمستشفى في 10 أكتوبر
زيمان خلال نقله للمستشفى في 10 أكتوبر

وقال المستشفى في وقت سابق إن زيمان في وحدة العناية المركزة وحالته مستقرة، لكن لم يتم الإفصاح عن تفاصيل أخرى حول مرضه.

وكرئيس، يعد زيمان صاحب دور رئيسي في تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات الأخيرة.

وعلى الرغم من أن المنصب شرفي إلى حد بعيد، فإن الرئيس التشيكي مسؤول عن تكليف زعيم حزب بمحاولة تشكيل حكومة بعد الانتخابات البرلمانية.

وإذا لم يتمكن زيمان من التصرف بسبب مرضه أو لأسباب أخرى، فإن رئيس الوزراء ورئيسي مجلسي البرلمان سيتوليان سلطاته الرئاسية.