.
.
.
.

روسيا تعلّق عمل بعثتها لدى الناتو بعد ترحيل 8 من أعضائها

القرار ينفذ اعتبارا من 1 نوفمبر المقبل وموسكو تطلب التواصل معها عبر سفارتها في بروكسل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، عن قرار موسكو تعليق عمل بعثتها لدى حلف شمال الأطلسي اعتباراً من 1 نوفمبر المقبل، كما أوقفت روسيا عمل مكتب الناتو في موسكو.

إعلان موسكو تعليق عمل بعثتها لدى حلف الناتو وإغلاق مكتب الارتباط التابع للحلف في موسكو لديها بعد سحب أوراق اعتماد 8 مندوبين روس لدى الحلف بتهمة التجسس.

وخلال مؤتمر صحفي في موسكو، أشار لافروف إلى أن قرار تعليق عمل البعثة الدائمة الروسية لدى الحلف تم اتخاذه ردا على طرد عدد من الدبلوماسيين الروس المعتمدين لدى الناتو، موضحا أن الإجراء يشمل عمل كبير المسؤولين العسكريين الروس لديه.

تعبيرية
تعبيرية

وتابع الوزير أن روسيا تنهي عمل بعثة الاتصال التابعة للناتو في موسكو، شأنها شأن عمل المكتب الإعلامي للحلف التي تم تأسيسه سابقا لدى سفارة مملكة بلجيكا في موسكو.

وأكد لافروف أن الجانب الروسي أبلغ الحلف بالخطوات الجوابية التي اتخذتها روسيا ردا على إجراء الحلف بحق أعضاء بعثتها.

وأشار إلى أنه "إذا كانت لدى الناتو أمور طارئة ما، فيمكنهم أن يتوجهوا بخصوص هذه المسائل إلى سفيرنا في بلجيكا، وهو السفير الذي يضمن العلاقات الثنائية"، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الروسية.

وذكر أن بلاده لم تحصل من الناتو حتى الآن على أي توضيح بشأن قرارها سحب اعتماد 8 دبلوماسيين روس كانوا يعملون في البعثة.

وكان الناتو أكد سابقا أنه سحب اعتماد 8 دبلوماسيين روس وقلص عدد الاعتمادات إلى 10. وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبيرغ إن الناتو يبقى منفتحا على "حوار جوهري" مع روسيا وسيواصل دعوتها إلى لقاء ضمن إطار مجلس روسيا - الناتو.