.
.
.
.

أطلقت صاروخاً.. جلسة لمجلس الأمن بسبب كوريا الشمالية

بيونغ يانغ أجرت تجربة لإطلاق صواريخ باليستية التي يتم إطلاقها من الغواصات

نشر في: آخر تحديث:

بعدما أكدت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، مساء الثلاثاء، أن بيونغ يانغ أجرت تجربة ناجحة لإطلاق نوع جديدة من الصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها من الغواصات، قرر مجلس الأمن الدولي عقد اجتماع، الأربعاء، لبحث القضية.

وكشف مصدر في مجلس الأمن لوكالة "سبوتنيك"، مساء الثلاثاء، أن الاجتماع سيعقد بناء على طلب من أيرلندا وبريطانيا.

فيما ذكرت ذلك وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، في خبر عن التجربة الصاروخية، مشيرة إلى أن التجربة الصاروخية لبيونغ يانغ جرت، صباح اليوم الثلاثاء، وتم خلالها إطلاق صاروخ من غواصة.

كيم لم يحضر

وأضافت أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، لم يشرف على إجراء التجربة الصاروخية، التي جرت اليوم، بالقرب من موقع "سينبو"، الذي يوجد به حوض بناء الغواصات الرئيسي في كوريا الشمالية.

كما أفادت المعلومات بأن الصاروخ قصير المدى وأنه حلق لنحو 590 كيلومترا ووصل إلى ارتفاع 60 كيلومترا.

زعيم كوريا الشمالية (رويترز)
زعيم كوريا الشمالية (رويترز)

يذكر أن كوريا الشمالية أجرت تجارب صاروخية سابقة لإطلاق صواريخ من غواصات عامي 2016 و2019.

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية إدانتها للتجربة الصاروخية لكوريا الشمالية، بينما قال وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي، إن استمرار إطلاق الصواريخ يشكل تهديدا خطيرا للمجتمع الدولي بصورة عامة وبلاده تحديداً.