.
.
.
.

سفارة أميركا بالسودان: على المدنيين والعسكريين حل خلافاتهم

نشر في: آخر تحديث:

دعت الولايات المتحدة، الأربعاء، الأطراف السودانية إلى الحوار، من أجل حل الخلافات. وأشارت السفارة الأميركية في الخرطوم في بيان اليوم إلى أن واشنطن تشجع القادة المدنيين والعسكريين في السودان على العمل المشترك للتغلب على خلافاتهم واتخاذ الإجراءات اللازمة، لتنفيذ المعايير الأساسية للإعلان الدستوري.

كما ذكرت بدعم الولايات المتحدة القوي للانتقال الديمقراطي في البلاد.

سلمية التظاهر

إلى ذلك، أكد أنها تشجع المتظاهرين على التعبير عن آرائهم بطريقة سلمية، بعيدا عن العنف.

بدوره، أكد المبعوث البريطاني الخاص روبرت فيروزر، أن بلاده ملتزمة بدعم وإنجاح التحول الديمقراطي في السودان.

تأتي تلك التصريحات فيما يتواصل التوتر بين المكونين المدني والعسكري اللذين يتشاركان السلطة الانتقالية في البلاد، منذ سبتمبر الماضي، بعيد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت.

تظاهرة مناهضة للحكومة في الخرطوم (19 أكتوبر 2021- فرانس برس)
تظاهرة مناهضة للحكومة في الخرطوم (19 أكتوبر 2021- فرانس برس)

فعلى مدى الأسابيع الماضية تبادل الطرفان الاتهامات، وتحميل المسؤوليات، فيما دعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى الحوار والتهدئة، مطلقاً مبادرة للحل.

إلا أن تلك الخطوة لم تلق صداها كما يجب، فتواصل الاعتصام المناهض للحكومة في الخرطوم اليوم الأربعاء لليوم الخامس على التوالي، من قبل أحزاب وحركات مسلحة انشقت عن قوى الحرية والتغيير، مطالبا بحل مجلس الوزراء.

في المقابل، تعتزم القوى المدنية، غدا إطلاق مسيرة مليونية، تطالب بتسليم السلطة في البلاد إلى المدنيين حماية للثورة، التي أطاحت قبل سنتين بنظام الرئيس المعزول عمر البشير.