.
.
.
.

حريق بمصنع متفجرات بروسيا يودي بحياة 16 شخصاً

الحريق اندلع "بعد عملية تقنية" في مصنع "إلاستيك" الذي يعتبر "شركة استراتيجية" والواقع في منطقة ريازان بوسط روسيا

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 16 شخصاً في حريق اندلع اليوم الجمعة في مصنع لإنتاج المتفجرات في منطقة ريازان، وسط روسيا.

وقالت وزارة الحالات الطارئة الروسية في بيان إن "حريقاً اندلع بعد عملية تقنية" في المصنع، موضحةً أنه تم نقل شخص واحد إلى المستشفى لعلاجه من حروق خطرة.

وأضافت الوزارة أن أكثر من 170 فرداً من فرق الإطفاء و50 عربة موجودون في الموقع حالياً للسيطرة على الحريق.

صورة نشرها موقع روسي عن الحريق في مصنع المتفجرات
صورة نشرها موقع روسي عن الحريق في مصنع المتفجرات

ووقع الحادث في مصنع لتصنيع المتفجرات الصناعية المعدة للاستخدام المدني، بحسب الوزارة. وأضافت الوزارة: "ليس هناك ما يشكل تهديداً لسكان" البلدات المجاورة.

ونجم الحريق عن "انتهاك للعمليات التكنولوجية ومعايير السلامة"، وفق ما نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن مصدر أمني.

وتعتبر الحكومة الروسية مصنع "إلاستيك" حيث اندلع الحريق "شركة استراتيجية" وتنتمي، وفقاً لموقع الشركة الإلكتروني، إلى مجموعة "روستيك" الحكومية التي تضم شركات تزود القطاعين المدني والعسكري بمنتجات صناعية متقدمة.

والانفجارات والحرائق العرضية والقاتلة أمر شائع في روسيا بسبب البنية التحتية المتداعية التي تعود بمعظمها إلى الحقبة السوفيتية، أو عدم الامتثال لمعايير السلامة.

حريق سابق في منقطة ريازان الروسية العام 2020 في مخزن للأسلحة
حريق سابق في منقطة ريازان الروسية العام 2020 في مخزن للأسلحة

في ديسمبر 2020، لقي 11 شخصاً حتفهم في حريق داخل دار لرعاية المسنين في منطقة الأورال.

وفي يناير 2020، قضى 11 شخصاً ثم أربعة أشخاص على التوالي في حريقين منفصلين في تومسك وموسكو اندلعا في مساكن للمهاجرين.

وأخطر حريق في السنوات الأخيرة اندلع في العام 2018 عندما لقي 64 شخصاً حتفهم بعدما دمرت النيران مركزاً للتسوق فيما كانت أنظمة الإنذار ومخارج الطوارئ معطلة.