.
.
.
.

وفد حكومي إلى بورتسودان للقاء رئيس مجلس نظارات البجا

نشر في: آخر تحديث:

يصل وفد مفوض من رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إلى بورتسودان مساء اليوم الأحد للقاء رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة محمد الأمين ترك.

وتأتي هذه الزيارة "تأكيداً على حرص وجدية الحكومة ورئيس الوزراء للتوصل إلى حل مقبول لقضية شرق السودان ومعالجة مظالمها المشروعة وتخفيف معاناة المواطنين"، وفق وكالة أنباء السودان "سونا".

يشار إلى أن وزير الري والموارد المائية ياسر عباس يترأس الوفد الحكومي.

كما ستنضم الممثلة الأممية ستيفاني خوري للقاء في بورتسودان من أجل مواصلة الجهود المبذولة في ذات الإطار.

إغلاق طرق

يذكر أن محتجين من قبائل البجا في شرق السودان أغلقوا طرقاً أكثر من مرة خلال الشهور الأخيرة احتجاجاً على ما يصفونه بالأوضاع السياسية والاقتصادية السيئة في المنطقة.

وفي سبتمبر، أوقفوا صادرات النفط (الذي ينتجه جنوب السودان) لبضعة أيام وما زالوا يغلقون ميناء بورتسودان، المنفذ البحري الوحيد للسودان الذي تتم عبره حركة التجارة. كذلك يغلقون الطريق المؤدية إلى الخرطوم التي تبعد قرابة ألف كيلومتر عن بورتسودان.

تهديد بالانفصال

والجمعة، هدد أمين عام إعلام المجلس الأعلى لنظارات البجا بشرق السودان عثمان كلوج بالانفصال في حال عجزت الحكومة المركزية عن تنفيذ مطالبهم.

وقال كلوج في كلمة بثها إعلام المجلس عبر فيسبوك، إنه "في حال عجزت الحكومة المركزية عن تنفيذ مطالبنا فسندخل المربع الأخير وهو الحكم الذاتي والانفصال".

اعتصام في بورتسودان (أرشيفية من فرانس برس)
اعتصام في بورتسودان (أرشيفية من فرانس برس)

كما أضاف: "نطالب حكومة السودان المركزية بشقيها المدني والعسكري بمنبر منفصل لطرح قضايانا بمرجعية مؤتمر سنكات"، في إشارة إلى مؤتمر "السلام والعدالة" الذي عقد في سبتمبر 2020 في بلدة سنكات شرق السودان.

كذلك شدد على أن الإغلاق بشرق السودان سيستمر حتى تحقيق جميع المطالب.