.
.
.
.

فيديو.. طالبان تضرب مواطنين أرادوا استخراج جوازات سفر

نشر في: آخر تحديث:

في ظل تهافت العديد من المواطنين الأفغان إلى مكاتب جوازات السفر، لاسيما في العاصمة كابل، سعيا بالخروج من البلاد، عقب سيطرة حركة طالبان، أظهر مقطع فيديو عناصر الحركة يعتدون بالضرب المبرح على مواطنين أفغان أمام مكتب للجوازات في العاصمة كابل.

ولم تكن هذه المرة الأولى الذي يقوم فيها عناصر الحركة بضرب المواطنين، فقد أظهرت مقاطع نشرت سابقا حشودا غفيرة خارج مكتب الجوازات، فيما عمد عناصر طالبان إلى ضربهم، من أجل إبقائهم في صفوف منتظمة.

تأجيلات استمرت شهورا

وكان مسؤول كبير في طالبان أعلن في وقت سابق هذا الشهر(أكتوبر)، أن أفغانستان ستبدأ في إصدار جوازات السفر مرة أخرى، بعد تأجيلات استمرت شهورا وأعاقت محاولات الساعين إلى مغادرة البلاد بعد سيطرة الحركة على الحكم.

كما أضاف حينها أن إصدار الجوازات، الذي كان قد تباطأ حتى قبل عودة طالبان إلى السلطة في أعقاب انسحاب القوات الأميركية، سيتم من خلال وثائق مطابقة تماما للأوراق التي قدمتها الحكومة السابقة لطالبي الجوازات.

آلاف الجوازات يوميا

إلى هذا، قال علم جول حقاني، القائم بأعمال رئيس مكتب الجوازات، في تصريح للصحافيين من كابل قبل أسابيع إن ما بين 5000 و6000 جواز سفر ستصدر يوميا.

وأشار المسؤول الأفغاني إلى توظيف نساء من أجل إصدار جوازات السفر للمواطنات الأفغانيات الراغبات في ذلك.

25 ألف طلب في أيام

بينما، أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة طالبان، قارئ سيد خوستي، أن طلبات 25 ألف متقدم وصلت إلى المرحلة النهائية وهي سداد الرسوم لاستلام الجوازات.

يذكر أن حدة الفقر والجوع تفاقمت منذ سيطرة الحركة على مقاليد الحكم في البلاد التي تعاني بالفعل من الجفاف وجائحة كورونا، ما دفع العديد من المواطنين الأفغان إلى التهافت على مكاتب الجوازات لمغادرة البلاد التي أوجعتها اأزمة المعيشية والاقتصادية وتسلط طالبان.