.
.
.
.

جديد انفجار بيروت.. عون يطلب من روسيا صور الأقمار الصناعية

نشر في: آخر تحديث:

في تطورات ملف انفجار مرفأ بيروت، طلب الرئيس اللبناني، ميشال عون، من السفير الروسي ألكسندر روداكوف الحصول على صور الأقمار الصناعية، التي تعود ليوم الرابع من أغسطس 2020 عندما هز انفجار هائل مرفأ العاصمة، وفق ما أعلنت أعلنت الرئاسة في تغريدة على تويتر اليوم الجمعة.

ووفق الوكالة الوطنية للإعلام، طلب قاضي التحقيقات في ملابسات الانفجار طارق بيطار في مايو من عدة بلدان صور الأقمار الصناعية، لكنها لم تذكر أسماء تلك البلدان.

أكثر من 200 قتيل

يذكر أن الانفجار أسفر عن مقتل أكثر من 215 شخصاً وإصابة الآلاف، وتدمير مساحات كبيرة من بيروت.

كما اشتكى كبار السياسيين، ومنهم عون، مراراً من عدم الاستجابة لطلبات الحصول على صور الأقمار الصناعية الخاصة بيوم الانفجار، بحسب رويترز.

وطلب رئيس الحكومة السابق، حسان دياب، هذه الصور من فرنسا وإيطاليا، غير أنه قال إنه لم يحصل عليها.

إلى ذلك واجه التحقيق في انفجار المرفأ، أحد أكبر الانفجارات غير النووية في العالم، عثرات في ظل حملة شعواء على بيطار ومعارضة ميليشيا حزب الله وحركة أمل.

من مرفأ بيروت (أرشيفية من فرانس برس)
من مرفأ بيروت (أرشيفية من فرانس برس)

أكثر من عام دون محاسبة

ويشعر الكثير من اللبنانيين بالغضب بسبب مرور أكثر من عام على الانفجار دون محاسبة أي مسؤول كبير على أسوأ كارثة تشهدها البلاد في أوقات السلم مع انزلاقها نحو أزمة سياسية واقتصادية.

كما طالب مانحون أجانب بإجراء تحقيق يتسم بالشفافية بشأن الانفجار الذي نتج عن كمية ضخمة من نترات الأمونيوم كانت مخزنة دون مراعاة إجراءات السلامة في المرفأ.