.
.
.
.
لبنان

مقابلة خاصة.. وزير الخارجية السعودي: مشكلة لبنان في هيمنة حزب الله

دعا الوزير السعودي المسؤولين اللبنانيين إلى إعادة بلدهم إلى مكانته السابقة في العالم العربي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، أن المشكلة في لبنان تكمن في هيمنة حزب الله على النظام السياسي وليس في تصريحات شخصية بعينها.

وأضاف في مقابلة خاصة مع العربية، ليس هناك أزمة بين السعودية ولبنان إنما هناك هيمنة لوكلاء إيران على لبنان.

ودعا الوزير السعودي المسؤولين اللبنانيين إلى إعادة بلدهم إلى مكانته السابقة في العالم العربي، معتبرا أن هذا البلد يحتاج إلى إصلاح بسبب سيطرة حزب الله على مفاصل القرار فيه وعلى منافذه الحدودية.

وعن الشأن اليمني، جدد رئيس الدبلوماسية السعودي، التزام بلاده بالدعوة إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار.

وأعرب وزير الخارجية السعودي عن أسفه لأن الحوثيين ما زالوا يُقدمون مصالحهم ومصالح إقليمية على مصلحة اليمن، ويراهنون على الحل العسكري بدلا من الحل السياسي.

وزير الخارجية السعودي تطرق أيضا إلى الشأن السوداني، وأكد أن المملكة تتابع التطورات في الخرطوم، مشيرا إلى دور السعودية في عملية انتقال السلطة.

ودعا الأطراف السودانية إلى التحاور من أجل التوصل إلى مخرجات مقبولة من الجميع.

وعن الشأن الليبي قال: "نرى تقدما إيجابيا في ليبيا، وثمة مسار واضح للانتخابات وخروج المرتزقة".

الوزير فيصل بن فرحان تطرق أيضا إلى الشأن العراقي، ورفض التعليق على نتائج الانتخابات، معتبرا أنه شأن داخلي، إنما نوّه بحصول الانتخابات في موعدها رغم الظروف الأمنية الصعبة. وأعرب عن أمله في أن تتشكل حكومة في وقت قريب ليكون العراق عنصرا فاعلا في المنطقة.

القضية الفلسطينية كانت حاضرة أيضا في حديث الوزير فيصل بن فرحان، الذي شدّد على أن الموقف السعودي لم يتبدل حيالها، وقال: "المطلوب من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي العودة إلى طاولة المفاوضات من أجل تحقيق السلام وقيام الدولة الفلسطينية".