.
.
.
.

طالبان تحظر استخدام العملات الأجنبية في أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

قررت حكومة طالبان الأفغانية، اليوم الثلاثاء، حظر التعامل بالعملات الأجنبية في أفغانستان واتخاذ إجراءات قانونية ضد من يخالف ذلك القرار، معتبرة أن ذلك يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني.

وبحسب بيان للحركة نشره المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد عبر تويتر، "إعلان فرض حظر كامل على استخدام العملات الأجنبية في الدولة"، مضيفا "يتطلب الوضع الاقتصادي والمصالح الوطنية في البلاد أن يستخدم جميع الأفغان العملة الأفغانية في كل معاملة".

كما شدد البيان على أننا "نوجه جميع المواطنين وأصحاب المتاجر والتجار ورجال الأعمال وعامة الناس لإجراء جميع المعاملات بالعملة المحلية من الآن فصاعدًا، والامتناع بشكل صارم عن استخدام العملات الأجنبية"، منوها على أن "استخدام العملات الأجنبية له تأثير سلبي على اقتصاد البلاد".

وأكدت الحركة أن "أي شخص يخالف هذا الأمر سيواجه إجراءات قانونية".

وتتم العديد من التبادلات في البلاد باستخدام الدولار الأميركي، بينما يتم استخدام الروبية الباكستانية في المناطق القريبة من طرق التجارة الحدودية الجنوبية.

أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم

وفي وقت سابق، حذرت وكالات تابعة للأمم المتحدة من أن أفغانستان على شفير إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، في وقت يواجه أكثر من نصف السكان "انعداماً حاداً في الأمن الغذائي".

وأفادت بأن أكثر من 22 مليون أفغاني سيعانون من انعدام في الأمن الغذائي هذا الشتاء، في وقت يفاقم الجفاف المدفوع بتغير المناخ والصعوبات الناجمة عن سيطرة حركة طالبان على السلطة في البلاد منذ منتصف أغسطس الفائت.

عائلات أفغانية نازحة داخلياً (أرشيفية من فرانس برس)
عائلات أفغانية نازحة داخلياً (أرشيفية من فرانس برس)

كذلك أشار بيان صادر عن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) إلى أن أفغانياً من كل اثنين يواجه "أزمة" من "المستوى الثالث" أو نقصاً "طارئاً" في الغذاء من "المستوى الرابع".

يذكر أن البلاد التي يبلغ عدد سكانها 38 مليون نسمة، تواجه، منذ سيطرة الحركة المتشددة على الحكم فيها، منتصف أغسطس الماضي، نقصًا في الغذاء، وشحا في الأموال والسيولة بسبب تجميد احتياطيات البنك المركزي في الخارج ووقف المساعدات الدولية.