.
.
.
.

الخارجية الأميركية: حزب الله فاقم معاناة اللبنانيين

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث، أن أنشطة حزب الله فاقمت معاناة الشعب اللبناني، مجددة التأكيد أنه منظمة إرهابية.

كما شددت على أن الحزب المدعوم من إيران يشكل أحد الأسباب الرئيسية التي أدّت إلى مُفاقمة أزمات البلاد.

مصالح طهران

وقالت في مقابلة مع صحيفة الجمهورية اللبنانية اليوم الأربعاء: "يتزايد اعتراف العالم بحقيقة الحزب كلّ يوم، فهو ليس مدافعاً عن لبنان كما يزعم، إنّما هو منظمة إرهابية مكرّسة لدفع أجندة إيران الخبيثة. وتابعت "حزب الله المدعوم من إيران منظمة إرهابية أجنبية وأنشطته الإرهابية وغير المشروعة تهدّد أمن لبنان واستقراره وسيادته".

من لبنان (أرشيفية- فرانس برس)
من لبنان (أرشيفية- فرانس برس)

إلى ذلك، رأت أن الحزب أكثر اهتماماً بمصالحه ومصالح إيران الراعية له من مصالح الشعب اللبناني.

محاسبة الفاسدين

أما في ما يتعلق بالعقوبات الأخيرة التي فرضتها الإدارة الأميركية على رجال أعمال وسياسيين لبنانيين، فأكدت أن فرض العقوبات على هؤلاء الأفراد الثلاثة لم يجرِ بطريقة عشوائية، بل مدعومة بالأدلة.

كما طالبت الحكومة والسلطات اللبنانية بمحاسبة الفاسدين لأنّ المتضرّر الأكبر من هذا الفساد المستشري هو المواطن اللبناني.

زعيم حزب الله حسن نصرتالله (أسوشييتد برس)
زعيم حزب الله حسن نصرتالله (أسوشييتد برس)

تأتي تلك التصريحات فيما تغرق البلاد أكثر فأكثر في أزماته الداخلية والخارجية أيضا. فقط طفت إلى السطح خلال الأيام الماضية تصريحات من وزير لبناني عكرت العلاقات مع العديد من دول الخليج وفي مقدمتهم السعودية. حيث عمدت المملكة فضلا عن الإمارات والكويت والبحرين إلى سحب سفرائها ومواطنيها أيضا من بيروت.

فيما أقر وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب أمس الثلاثاء، بألا قدرة للحكومة على تحجيم دور حزب الله، مؤكدا أن المشكلة إقليمية تفوق قدرة مجلس الوزراء.