.
.
.
.

مجزرة مستشفى كابل.. فيديو لعناصر طالبان يطاردون الدواعش

نشر في: آخر تحديث:

عقب المجزرة التي نفذها تنظيم داعش أمس الثلاثاء، أمام مستشفى عسكري في كابل وأسفرت عن 19 قتيلاً وعشرات الجرحى بينهم قيادي كبير في شبكة حقاني، نشرت حركة طالبان مقطع فيديو يظهر قواتها الخاصة تطارد عناصر داعش في محيط المستشفى.

إلى هذا، نشر داعش خراسان في قنواته على تليغرام أنّ "خمسة من مقاتلي داعش نفّذوا هجومًا منسّقًا متزامنًا" على مستشفى سردار محمد داود خان العسكري في كابول.

كما أوضح أن أحد المقاتلين فجّر حزامه الناسف عند بوابة المستشفى قبل أن يقتحم مقاتلون آخرون المنشأة ويفتحوا النار.

انتحاري سبق المهاجمين

بدوره، أوضح مسؤول في حكومة طالبان أن الهجوم الدموي الذي وقع بعد ظهر الثلاثاء نفذه عدة مهاجمين بينهم انتحاري. وقال بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس، "نفذ الهجوم انتحاري على دراجة نارية فجر نفسه عند مدخل المستشفى"، فيما وصل مهاجمون آخرون إلى المكان وتمكنوا من دخول المستشفى قبل أن يُقتلوا جميعهم بنيران مقاتلي طالبان.

فيما كشف مسؤولون أفغان، اليوم الأربعاء، أن القائد العسكري لطالبان في كابل، حمد الله مخلص، كان من بين قتلى الهجوم الانتحاري الذي استهدف المستشفى العسكري في العاصمة أمس.

يذكر أن مستشفى ساردار محمد داود خان، وهو أكبر مستشفى عسكري في البلاد تعرض لهجوم سابق في مارس 2017 شنه مسلحون كانوا يرتدون ملابس طبية، في عملية تبناها أيضا تنظيم داعش وأوقعت حينها نحو مئة قتيل.