.
.
.
.

رئيس وزراء بولندا: أزمة المهاجرين من بيلاروسيا تهدد أمن الاتحاد الأوروبي

رئيس وزراء بولندا: "هذا الهجوم من نظام (رئيس بيلاروسيا ألكسندر) لوكاشنكو يستهدفنا جميعاً"

نشر في: آخر تحديث:

حذر رئيس الوزراء البولندي ماتوش مورافيتسكي الثلاثاء، من أن الموجة غير المسبوقة من المهاجرين الذين يحاولون دخول بولندا بصورة غير قانونية من بيلاروسيا تهدد أمن الاتحاد الأوروبي برمته.

وكتب مورافيتسكي في تغريدة أن "إغلاق الحدود البولندية من مصلحتنا الوطنية، لكن استقرار وأمن الاتحاد الأوروبي برمته هو اليوم على المحك"، مؤكدا أن "هذا الهجوم من نظام (الرئيس البيلاروسي ألكسندر) لوكاشنكو يستهدفنا جميعا".

هذا وأبدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الثلاثاء عن قلقها إزاء مئات المهاجرين الذين يقيمون في مخيمات بالقرب من حدود بيلاروسيا مع بولندا ودعت إلى وقف استغلال الضعفاء في أغراض سياسية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية شابيا مانتو في إفادة صحافية للأمم المتحدة "نشعر بالقلق البالغ إزاء المشاهد التي نراها من الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا"، مضيفة أن المفوضية قلقة خصوصا على مصير النساء والأطفال.

وأضافت: "قلنا مرارا و تكرارا إن استخدام اللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين لتحقيق غايات سياسية أمر غير مقبول ولا بد أن يتوقف".

وتتهم بولندا، بيلاروسيا بمحاولة إثارة مواجهة كبرى من خلال تشجيع المهاجرين على العبور إلى بولندا ودول الاتحاد الأوروبي.