.
.
.
.

مجلس السيادة السوداني: نسعى لإجراء انتخابات خلال 8 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أكد عضو مجلس السيادة السوداني، محمد برطم، أن المجلس ملتزم بوحدة البلاد والحفاظ على الوثيقة الدستورية.

وأضاف أن مجلس السيادة السوداني يسعى لإجراء انتخابات في البلاد خلال 8 أشهر.

أتت تصريحات برطم، في وقت شهدت فيه العاصمة الخرطوم تظاهرات حاشدة، رفضاً لقرارات القائد العام للقوات المسلحة، عبدالفتاح البرهان، التي أصدرها في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي بحل مجلسي السيادة والوزراء وإعلان حالة الطوارئ.

"مليونيات الغضب"

وكانت تنسيقيات" لجان المقاومة في الخرطوم" دعت إلى تسيير تظاهرات تحت مسمى "مليونيات الغضب" لإسقاط المجلس العسكري، وذلك بعد يومين من إعلان البرهان تشكيل مجلس سيادة جديد.

تصحيح المسار

في موازاة ذلك، كان عضو المجلس ياسر العطا، قال أمس الجمعة، إن تشكيل المجلس الجديد يأتي في إطار تصحيح مسار ثورة ديسمبر لترسيخ دعائم الدولة المدنية.

وأضاف في بيان لمجلس السيادة أن الخطوة جاءت "بعد مسيرة طويلة من المشاورات مع كل مكونات القوى السياسية والاجتماعية".

يذكر أن قائد الجيش السوداني كان أعلن الخميس تشكيل مجلس سيادة انتقاليا جديدا استبعد منه أربعة ممثلين لقوى الحرية والتغيير، التحالف المدني المنبثق من الانتفاضة التي أسقطت عمر البشير عام 2019، حسب ما أعلن التلفزيون الرسمي. وأتى تشكيل المجلس بعد أسابيع أيضا (25 أكتوبر) على إعلان القوات المسلحة حل الحكومة، والمجلس السابق، واعتقال عدد من الناشطين والقياديين المدنيين، فيما وضع حمدوك رهن الإقامة الجبرية، بحسب ما أكد أكثر من مرة المبعوث الأممي، رغم نفي البرهان للأمر.