.
.
.
.

تحقيق مع كاتب شهير.. ونوبل "نتوقع احترام تركيا لالتزاماتها"

تحقيق مع كاتب شهير..و"نوبل "نتوقع من تركيا احترام التزاماتها"

نشر في: آخر تحديث:

بعد فتح تحقيق مع الكاتب التركي الحائز على جائزة نوبل، أورهان باموك سنة 2006، أكدت الأكاديمية السويدية التي تختار الفائزين بجائزة نوبل في الأدب، أنها تتابع الدعوى القضائية المرفوعة ضد الروائي الشهير.

كما شددت في بيان مقتضب، مساء أمس الاثنين، بحسب ما أفادت وكالة أسوشييتد برس، على أنها تتوقع أن تحترم أنقرة التزاماتها الدولية، لافتة في الوقت ذاته إلى أنها تراقب "المعاملة" التي يتلقاها باموك

وكانت السلطات التركية فتحت تحقيقا مع الكاتب في وقت سابق من هذا العام، بعد أن ادعى محام مقيم في إزمير بغرب البلاد أن المؤلف أهان مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك في روايته الأخيرة "ليالي الطاعون".

كما زعم أن الرواية تحتوي على مقاطع تنتهك القوانين التي تحمي ذكرى "المؤسس".

لكن التحقيق انتهى في البداية إلى قرار بعدم الملاحقة، غير أن المحامي نفسه عاد واستأنف القرار. فأعيد فتح التحقيق مرة أخرى.

من أمام مجمع سجن سينكان في محافظة أنقرة  (أرشيفية- فرانس برس)
من أمام مجمع سجن سينكان في محافظة أنقرة (أرشيفية- فرانس برس)

باموك ينفي

في المقابل، نفى باموك وشركة النشر المملوكة له "يابي كريدي ياينسيليك" تلك المزاعم وقال بحسب ما نقل الموقع الإخباري "بيانيت" "في رواية ليالي الطاعون التي عملت عليها لمدة 5 سنوات لا يوجد أي ازدراء لمؤسسي الدولة".

كما أضاف "على العكس، الرواية كتبت باحترام وإعجاب بهؤلاء القادة المحررين الأبطال".

يشار إلى أن الأتراك ما زالوا يولون أهمية كبرى إلى أتاتورك الذي أنشأ تركيا الحديثة من رماد الإمبراطورية العثمانية في أعقاب الحرب العالمية الأولى.

يذكر أن باموك كان خضع قبل فوزه بجائزة نوبل، للمحاكمة في تركيا بتهمة "إهانة الهوية التركية"، بعد أن قال في تصريحات لصحيفة سويسرية إن مليون شخص من الأرمن قتلوا في الأراضي التركية في مطلع القرن العشرين.