.
.
.
.

تركيا: تصرفات اليونان جائرة وغير قانونية

نشر في: آخر تحديث:

في ارتفاع لمنسوب التوتر بين الجانبين، اتهم وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الثلاثاء، اليونان بممارسة تصرفات جائرة.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية: "إن أنقرة سترد بالدبلوماسية وفي الميدان على ممارسات أثينا الجائرة وغير القانونية"، وفق وصفه.

كما أكد أن بلاده قادرة على حماية حقوقها، قائلا "عازمون وقادرون على حماية حقوق ومصالح كل من تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية في إيجة وشرق المتوسط".

أردوغان: رئيس حكومة اليونان يكذب

وكانت اليونان اتهمت مرارا أنقرة باستفزازها، سواء عبر ملف الهجرة أو التنقيب عن الغاز والحقوق المتنازع عليها شرق البحر المتوسط، أو ملف قبرص.

وقبل يومين اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء اليوناني بالكذب، بعدما اتهمت أثينا أنقرة بـ"استغلال" قضية الهجرة.

كما قال "اليونان تحكم على اللاجئين بالموت في البحر المتوسط وبحر إيجه"، مؤكدا أن لدى بلاده "كل الوثائق" التي تثبت ذلك. وتابع "لا أعلم كيف ستتعامل اليونان مع الأمر إذا فتحت تركيا الأبواب أمام المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا"، كما فعلت لفترة وجيزة أثناء تصعيد الخلاف مطلع العام الماضي.

سفينة تركية
سفينة تركية

أتى ذلك، بعد أن أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يوم الثلاثاء الماضي (9 نوفمبر 2021) أن بلاده اعترضت قوارب آتية من تركيا، نافيا اتهاما تركيّا بصدّ القوارب.

الهجرة وقبرص

يذكر أن قضية الهجرة تثير خلافات مستمرة بين أنقرة وأثينا، ويتبادل البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي الاتهام بعدم احترام اتفاق للحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر تركيا.

كذلك يثير ملف قبرص منذ سنوات خلافات كبيرة بين الطرفين، فيما تعترف أنقرة وحدها على عكس العالم كله، باستقلال شمال الجزيرة.

وفي يوليو الماضي (2021) أعلن الرئيس التركي، رسمياً تأييده تقسيم قبرص التي اجتاحت أنقرة شطرها الشمالي في العام 1974 رداً على انقلاب للمجلس العسكري المدعوم من أثينا بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان.