.
.
.
.

بلينكن: السودان سيستعيد دعم العالم إذا عادت الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على ضرورة عودة الحكومة المدنية إلى السلطة في السودان.

وأعلن خلال مؤتمر صحفي من نيروبي حيث وصل اليوم الأربعاء في مستهل جولة إفريقية، تشمل 3 بلدان، أن السودان يمكن أن يستعيد دعم العالم إذا استعيدت "شرعية" الحكومة المدنية

كما أضاف "من الضروري العودة إلى المرحلة الانتقالية الشرعية التي كانت عليها البلاد."

الجيش وقطار الديمقراطية

إلى ذلك، قال بحسب ما أفادت فرانس برس "إذا أعاد الجيش هذا القطار إلى مساره وفعل ما هو ضروري، أعتقد أن الدعم الذي كان قويًا للغاية من قبل المجتمع الدولي يمكن أن يستأنف".

أتت تصريحات بلينكن بالتزامن مع خروج تظاهرات اليوم في الخرطوم دعت إليها تنسيقيات مدنية عدة، فيما أكد مراسل العربية/الحدث انقطاع الاتصالات والإنترنت بشكل شبه كامل عن البلاد.

من الخرطوم يوم 13 نوفمبر (فرانس برس)
من الخرطوم يوم 13 نوفمبر (فرانس برس)

بدورها أفادت شبكة (نت بلوكس) لمراقبة الإنترنت بوجود انقطاع شبه كامل للاتصالات السلكية والإنترنت الأرضي. وقالت عبر حسابها الرسمي على تويتر إن ذلك يأتي بعد انقطاع اتصالات المحمول المستمر منذ 23 يوما.

يذكر أن المساعي الدولية لا تزال مستمرة من أجل إعادة المسار الديمقراطي في البلاد، بعد الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر الماضي (2021) وأدت إلى تعليق المساعدات الأميركية.

ففي ذلك اليوم أعلن البرهان حل الحكومة والمجلس السيادي، وعلق بعض بنود الوثيقة الدستورية، فيما نفذت حملة توقيفات طالت عددا من القيادات المدنية ووزراء ومسؤولين حكوميين.

ودفعت تلك الإجراءات الولايات المتحدة إلى تعليق 700 مليون دولار من المساعدات المالية المباشرة، كما أوقف البنك الدولي ما يصل إلى ملياري دولار أيضا.