.
.
.
.
أردوغان وحزبه

تركيا تفرج عن زوجين إسرائيليين كانت احتجزتهما بتهمة التجسس

بينيت ولابيد في بيان مشترك: "في ختام جهود مشتركة مع السلطات التركية، تم الإفراج عن الزوجين موردي ونتالي أوكنين من السجن وهما في طريق عودتهما إلى إسرائيل"

نشر في: آخر تحديث:

ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير خارجيته يائير لابيد، اليوم الخميس، أن تركيا أفرجت عن زوجين إسرائيليين كانت احتجزتهما بتهمة التجسس لمزاعم عن التقاطهما صورا لمقر إقامة الرئيس رجب طيب أردوغان خلال زيارة لإسطنبول.

ونفى بينيت تهم التجسس الموجهة للزوجين موردي ونتالي أوكنين، قائلا إنهما لا يعملان لحساب أي وكالة إسرائيلية. وأرسلت حكومته مبعوثا إلى تركيا للمساعدة في العمل على إطلاق سراحهما.

الزوجان التقطا صورا لمقر إقامة الرئيس رجب طيب أردوغان
الزوجان التقطا صورا لمقر إقامة الرئيس رجب طيب أردوغان

وقال بينيت ولابيد في بيان مشترك: "في ختام جهود مشتركة مع السلطات التركية، تم الإفراج عن الزوجين موردي ونتالي أوكنين من السجن وهما في طريق عودتهما إلى إسرائيل".

وأضافا: "نشكر الرئيس التركي وحكومته على تعاونهم ونتطلع إلى عودة الزوجين إلى الوطن".

وكانت محكمة تركية أمرت بالقبض على الزوجين يوم 12 نوفمبر في تهم تجسس تتعلق بالتقاطهما صورا لمقر إقامة أردوغان من برج تشامليجا للاتصالات في إسطنبول الذي يضم مواقع لمشاهدة المدينة، بحسب ما ورد في وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وقالت الوكالة إن أحد الموظفين أخطر الشرطة بعد أن شاهد الاثنين يلتقطان صورا للمقر من مطعم البرج.

وأضافت أن مواطنا تركيا كان مع الزوجين معتقل أيضا بتهمة التجسس السياسي والعسكري.