.
.
.
.

خفر السواحل الصيني يستخدم خراطيم مياه ضد قوارب فلبينية

الفلبين: الحكومة نقلت إلى الصين "غضبنا وإدانتنا واحتجاجنا على الحادث"

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الفلبيني تيودورو لوكسين جونيور يوم الخميس، إن سفن حرس السواحل الصينية منعت واستخدمت مدافع المياه ضد سفينتي إمداد فلبينيتين كانتا متجهتين إلى المياه الضحلة المتنازع عليها التي احتلتها مشاة البحرية الفلبينية في بحر الصين الجنوبي، مما أثار احتجاجا غاضبا ضد الصين وتحذيرا من الحكومة الفلبينية بأن سفنها مشمولة بمعاهدة دفاع مشترك مع الولايات المتحدة.

وأضاف لوكسين أنه لم يصب أحد في الحادث الذي وقع في المياه المتنازع عليها يوم الثلاثاء، لكن سفينتي الإمداد اضطرتا لإلغاء مهمتهما لتوصيل الإمدادات الغذائية للقوات الفلبينية التي تحتل منطقة المياه الضحلة "سكند توماس شول"، التي تقع قبالة مقاطعة بالاوان في غرب البلاد، في المنطقة الاقتصادية الخالصة المعترف بها دوليا للفلبين.

وقال لوكسين في تغريدة على موقع التدوينات القصير "تويتر" إن تصرفات سفن حرس السواحل الصينية الثلاث كانت غير قانونية وحثها على "الانتباه والتراجع".

وتابع أن الحكومة الفلبينية نقلت إلى الصين "غضبنا وإدانتنا واحتجاجنا على الحادث"، مضيفا أن "هذا الفشل في ممارسة ضبط النفس يهدد العلاقة الخاصة بين الفلبين والصين" التي عمل الرئيس رودريغو دوتيرتي ونظيره الصيني شي جين بينغ، بجد على رعايتها.

ولم يصدر تعليق فوري من المسؤولين الصينيين في مانيلا أو بكين.