.
.
.
.
أردوغان وحزبه

انتقادات بالجملة لأردوغان من المعارضة بعد خفض نسبة الفائدة

رئيس حزب الشعب الجمهوري كليتشدار أوغلو ينتقد خفض أسعار الفائدة ويدعو أردوغان إلى التراجع عن القرار ويجدد دعوته إلى انتخابات مبكرة

نشر في: آخر تحديث:

انتقد زعيم المعارضة التركية ورئيسُ حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو الرئيس رجب طيب أردوغان بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 15% بعد أن كانت 16%.

وانتقد كليتشدار أوغلو خفض أسعار الفائدة داعيا أردوغان إلى التراجع عن ذلك، ومجدداً دعوته إلى انتخابات مبكرة.

بدورها انتقدت زعيمة حزب الخير المعارض ميرال أكشنار، وهي شريكة كيلتشدار أوغلو في تحالف الأمة المعارض، فشل حكومة أردوغان في إدارة الاقتصاد.

الليرة التركية
الليرة التركية

وأعلن البنك المركزي التركي، أمس الخميس، قرارًا كان متوقعًا بنسبة كبيرة، وخفض الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 15%.

وهوت الليرة التركية بنسبة 6% مسجلة مستوى قياسيا منخفضا جديدا، وذلك بعدما مضى البنك المركزي، تحت ضغط من الرئيس أردوغان، في خفض أسعار الفائدة والذي ينظر إليه على أنه إجراء محفوف بالمخاطر على اقتصاد البلاد.

وانخفضت العملة التركية إلى مستوى 11.3 ليرة مقابل الدولار في تعاملات متقلبة، كما لامست مستويات متدنية جديدة مقابل اليورو، في أسوأ أداء يومي لها منذ أزمة العملة في 2018.

وخسرت الليرة أكثر من ثلث قيمتها خلال الشهور الثمانية الماضية، بسبب مخاوف المستثمرين والمدخرين من التيسير النقدي قبل الأوان، ومع صعود التضخم ليقترب من 20%.

الرئيس التركي أردوغان
الرئيس التركي أردوغان

وحول معدل التضخم النقدي المرتفع في تركيا، قال البنك المركزي إن "الارتفاع الأخير في التضخم كان مدفوعا بعوامل جانبية العرض مثل الزيادات في أسعار الواردات، وخاصة في الغذاء والطاقة، وتعطل عمليات العرض، والزيادات في الأسعار المدارة / الموجهة ، وتطورات الطلب".

وذكر في البيان أن البنك المركزي التركي سيواصل بحزم استخدام جميع الأدوات المتاحة له حتى تظهر مؤشرات قوية تشير إلى انخفاض دائم في التضخم وتحقيق هدف 5% متوسط ​​الأجل بما يتماشى مع هدفه الرئيسي.

وذكر البنك المركزي التركي أنه سيستمر في اتخاذ قراراته في إطار شفاف ويمكن التنبؤ به، وأنه سيتم نشر ملخص اجتماع لجنة السياسة النقدية في غضون خمسة أيام عمل.

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في اجتماع حضره وزير الخزانة والمالية التركي، لطفي علوان، الأربعاء، إنه يرفض معدل الفائدة المرتفع ويعارض للداعمين لها.

تضمنت كلمة أردوغان أيضا انتقادات ضمنية إلى علوان بقوله: "المدافعون عن الفائدة من رفاق الدرب أستميحكم عذرا، أنا لم ولن أمضي قدما مع المدافعين عن الفائدة. سأظل أتصدى للفائدة حتى آخر لحظة لشغلي هذا المنصب وسأواصل أيضا التصدي للتضخم. سنبحث التطورات من جميع الجوانب وسنحدد خطواتنا وفقا لهذا".

يُذكر أن البنك المركزي التركي خفض الفائدة في الأيام الأخيرة، إلى 18% ثم 16%، بعد أن كانت 19% لفترة كبيرة.