.
.
.
.

طلبت المساعدة.. إيطاليا تستجيب لـ"الموناليزا الأفغانية"

نشر في: آخر تحديث:

وصلت "الفتاة الأفغانية" خضراء العينين التي اشتهرت بصورة نشرتها مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" قبل سنوات، إلى إيطاليا ضمن جهود الغرب لإجلاء مواطنين أفغان بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد.

إلى هذا، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، الخميس، أن إيطاليا نظمت إجلاء الأفغانية شربات غولا بعد أن طلبت مساعدتها على مغادرة البلاد.

ووفق البيان فإن الحكومة الإيطالية ستساعدها على الاندماج في الحياة بإيطاليا.

رمز لحقبة صراع

كما أضاف أن صورتها أصبحت "رمزا لتقلبات وصراع في ذلك الفصل من التاريخ تحملته أفغانستان وشعبها آنذاك".

وأوضح أنه تلقى طلبات "من المجتمع المدني خاصة منظمات غير ربحية تعمل في أفغانستان" تدعم مناشدة غولا لمساعدتها على ترك البلاد.

اشتهرت شربات عام 1984 كفتاة لاجئة أفغانية بعد أن التقط مصور الحرب ستيف ماكوري صورة لها، وجنت شهرتها بعد أن ظهرت بعينيها العميقتين الخضراوين على غلاف المجلة. وعثر عليها ماكوري مجددا عام 2002.

استقبال رئاسي

وعام 2014، ظهرت في باكستان لكنها اختبأت عندما اتهمتها السلطات بشراء هوية باكستانية مزيفة وأمرت بترحيلها. وسافرت إلى كابل حيث أقام الرئيس حفل استقبال لها في قصر الرئاسة وسلمها مفاتيح شقة جديدة.

يشار إلى أن إيطاليا واحدة من دول الغرب التي نقلت جوا مئات الأفغان خارج بلادهم بعد خروج القوات الأميركية وسيطرة طالبان في أغسطس/ آب.