.
.
.
.

جونسون في ورطة.. هزيمة نكراء لحزبه بانتخابات تشريعية فرعية

قد يواجه رئيس الوزراء البريطاني أزمة سلطة في أوج تفشٍ وبائي بالمتحور أوميكرون

نشر في: آخر تحديث:

مُني حزب المحافظين البريطاني، بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون بهزيمة نكراء في انتخابات تشريعية فرعية، جرت الخميس في وسط إنجلترا، وخسر فيها أحد معاقله، بحسب النتائج الرسمية التي صدرت الجمعة.

وأظهرت النتائج الرسمية أنّ مرشحة الحزب الليبرالي-الديمقراطي، هيلين مورغن، فازت بالمقعد النيابي عن دائرة نورث شروبشير بعدما تقدّمت بحوالي 6 آلاف صوت على منافسها الذي رشّحه حزب رئيس الوزراء لخلافة النائب المحافظ أوين باترسون.

وباترسون كان يشغل هذا المقعد منذ 1997 واضطر للاستقالة إثر فضيحة سياسية. وكان قد حصل في الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2019 على 62.7% من الأصوات وأغلبية مريحة من 23 ألف صوت.

هيلين مورغن

يٌذكر أن دائرة نورث شروبشير (وسط إنجلترا) الريفية جدا، التي صوتت للمحافظين لعقود يمكن أن تنتخب ديمقراطيين ليبراليين في هذا الاقتراع الذي يشكل استفتاء على رئيس الحكومة.

وقد يواجه جونسون أزمة سلطة في أوج تفشٍ وبائي بالمتحور أوميكرون.

وبلغت نسبة المشاركة في انتخابات الخميس في هذه الدائرة الانتخابية الريفية في إنجلترا التي هيمن عليها لعقود حزب المحافظين، 46.3% (أو 38093 ناخبا حسب التعداد النهائي)، مقابل 62.9% في اقتراع ديسمبر 2019.

وتأتي هذه القضايا في أسوأ وقت لجونسون بينما تواجه المملكة المتحدة على حد قوله "موجة مد" لتفشي المتحور أوميكرون في بلد سجل 147 ألف وفاة تقريبا.

وباتت مصداقيته موضع تشكيك، وقد واجه في مجلس العموم، الثلاثاء، صعوبة في إقناع النواب بفرض قيود جديدة لمكافحة كوفيد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة