.
.
.
.

إثيوبيا: انتهاء العملية العسكرية ضد تيغراي بتحقيق أهدافها

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، اليوم الخميس، إن العملية العسكرية ضد جبهة تيغراي اختتمت بتحقيق أهدافها الرئيسية.

وأضاف مكتب رئيس الوزراء عبر تويتر "اختتمت العملية التي تم إطلاقها مؤخرا بتحقيق الأهداف الرئيسية.. أمرت قوات الدفاع الوطني في جبهات أمهرة الشرقية وعفر بالبقاء على أهبة الاستعداد في المناطق المحررة مؤخرًا".

دروع بشرية

في الأثناء، حذرت الحكومة الإثيوبية من أن جبهة تيغراي تخطط لاستخدام الأطفال والمدنيين دروعا بشرية أمام قوات الجيش الإثيوبي خلال دخوله الإقليم.

وقال المتحدث باسم الحكومة، لغسي تولو، إن جبهة تيغراي نقلت الآلاف من قتلاها بإقليم أمهرة، ودفنتهم في مقابر جماعية بإقليم تيغراي، في محاولة لاتهام الجيش بارتكاب جرائم خلال دخوله الإقليم.

نازحون من تيغراي (أ ف ب)
نازحون من تيغراي (أ ف ب)

وأضاف أن الحكومة أصدرت تعليمات للجيش بالبقاء في المناطق التي استعادتها من تيغراي في الوقت الحالي، حتى صدور تعليمات أخرى، لإفشال مخططات الجبهة.

انتهاء المرحلة الأولى

وأشار إلى أن الجيش الإثيوبي أكمل المرحلة الأولى من العمليات العسكرية ضد جبهة تحرير تيغراي بإخراجها من إقليمي أمهرة وعفار، وإلحاق خسائر كبيرة بها.

يذكر أنه قتل عشرات الآلاف من الأشخاص في صراع تيغراي الذي اندلع في نوفمبر/تشرين ثان 2020 بين القوات الإثيوبية ومقاتلين من إقليم تيغراي الذين هيمنوا على الحكومة الوطنية قبل أن يصبح آبي رئيسا للوزراء عام 2018.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة