.
.
.
.
السودان

البرهان: الانتخابات هي الطريق للحكم

رئيس مجلس السيادة أكد على التمسك بالثوابت الوطنية لحماية البلاد من الإنزلاق نحو الفوضى.. وتوجيه للسلطات المختصة في الدولة بأخذ الإجراءات القانونية والعسكرية كافة لتدارك مثل هذه الأحداث حتى لا تتكرر

نشر في: آخر تحديث:

هنأ رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة. الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، الشعب السوداني بمناسبة الذكرى السادسة والستين للاستقلال المجيد، معربا عن أمله في أن تعود هذه الذكرى والبلاد تنعم بالحرية والسلام والعدالة.

ودعا البرهان في كلمة وجهها للأمة السودانية، بمناسبة هذه الذكرى، الجميع للتحلي بالحكمة وإعلاء قيمة الوطن والانتماء له فوق كل الانتماءات، مؤكدا أن الأوطان تُبنى بسواعد بنيها، معتبراً أن الانتخابات هي السبيل الوحيد للحكم ويتعهد بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وقال البرهان "نجدد التأكيد على حماية البلاد من الانزلاق نحو الفوضى والخراب.. وسنحافظ على الفترة الانتقالية ونجاحها واستكمال مهامها ومواصلة مسيرة السلام".

وأضاف في كلمته "بناء الدولة السودانية الحديثة لن يأتي إلا بالتوافق والتراضي الوطني ونبذ الفُرقة والتشتت.. وهناك أزمات تحيط بالوطن وهي مهددات وجودية لا يمكن التغافل عنها أو مواجهتها إلا بالوعي التام".

وقال "التنازع حول السلطة والانفراد بها وما ترتب عليه من إزهاق للأرواح وإتلاف للممتلكات يوجب علينا تحكيم صوت العقل".

وأضاف "الحوار الجاد مفتوح للجميع والسبيل الوحيد للحكم هو التفويض الشعبي عن طريق الانتخابات".

لن يفلت أي معتدٍ من العقاب

استنكر مجلس السيادة الانتقالي بشدة، الأحداث التي صاحبت تظاهرات 30 ديسمبر، والتي أدت لسقوط ضحايا وجرحى.

ووجه المجلس السلطات المختصة في الدولة بأخذ الإجراءات القانونية والعسكرية كافة لتدارك مثل هذه الأحداث حتى لا تتكرر، وأن لا يفلت أي معتدٍ من العقاب.

وجدد المجلس تأكيده على التظاهر السلمي كحق أصيل أقرته ثورة ديسمبر.

ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، الجمعة، إن عدد القتلى جراء قمع الشرطة للاحتجاجات التي جرت يوم الخميس في البلاد ضد الحكم العسكري، ارتفع إلى خمسة.

وأضافت اللجنة أن الشخص الخامس الذي قتل أصيب بقنبلة غاز مسيل للدموع في صدره أطلقتها قوات الأمن خلال احتجاجات الخميس.

والاحتجاجات هي الجولة الحادية عشرة من المظاهرات الضخمة منذ انقلاب 25 أكتوبر الذي شهد عزل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قبل إعادته إلى منصبه.

وقالت لجنة أطباء السودان إن العدد الإجمالي للقتلى منذ بدأت القوات الأمنية حملتها في أكتوبر ارتفع الآن إلى 53.

ويطالب المتظاهرون بألا يكون للجيش دور في الحكومة خلال فترة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات حرة.

وكانت الشرطة قد قالت في بيان يوم الجمعة إن أربعة أشخاص قتلوا في أم درمان وأصيب 297 متظاهرا و49 فردا من قوات الشرطة في مظاهرات على مستوى البلاد ضد الحكم العسكري يوم الخميس شارك فيها عشرات الآلاف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة