.
.
.
.

حزب أردوغان يبرر ارتفاع الأسعار: سيذهب كما جاء

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن استقبل الأتراك العام الجديد، بارتفاع أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي، اعتبر قيادي في حزب العدالة والتنمية الحاكم، أن زيادة الأسعار في "ستذهب مثلما جاءت".

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية المركزية للحزب الحاكم مجاهيد بيرينجي، وفق ما نقل موقع "زمان" التركي، أنه "ليست هناك حاجة لرد فعل فوري".

يشار إلى أن بيرينجي كان قد أثار الجدل مؤخرا بعد ارتدائه وشاحاً يبلغ ثمنه 5302 ليرة تركية.

وكانت الحكومة التركية رفعت أسعار الغاز والكهرباء، مع حلول العام الجديد، وسط أزمة اقتصادية متفاقمة ومعدل تضخم نقدي متصاعد.

فيما قالت هيئة تنظيم سوق الطاقة في البلاد ا إن أسعار الكهرباء ارتفعت بنحو 50% للأسر ذات الطلب المنخفض، في حين تم زيادتها بأكثر من 100% للمستخدمين التجاريين ذوي الطلب المرتفع.

بينما أعلنت شركة بوتاش لأنابيب النفط والغاز الطبيعي المملوكة للدولة أن أسعار الغاز الطبيعي ارتفعت بنسبة 25% للاستخدام السكني، و50% للاستخدام الصناعي في يناير.

برنامج أردوغان الاقتصادي

يذكر أن تلك القرارت تؤشر إلى أن محاولات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لجم انهيار الليرة لم تأت أكلها، فيما يستمر اهتزاز الاقتصاد على وقع الاتهامات والانتقادات للبرنامج الاقتصادي الجديد الذي يطبقه أردوغان والذي يركز خلاله على الصادرات والائتمان رغم انهيار الليرة والتضخم.

ومن المنتظر أن يسفر ارتفاع الأسعار مؤخرًا عن زيادة معدل التضخم النقدي السنوي، الذي تخطى 21% في نوفمبر الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة