.
.
.
.

محادثات أميركية روسية حول أوكرانيا.. ولافروف: لا أتوقع اختراقاً

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة لنظيره الأميركي أنتوني بلينكن في مستهل محادثات بينهما تُعتبر حاسمة لنزع فتيل الأزمة الأوكرانية، أنه لا يتوقع "اختراقاً".

وفيما كانا يجلسان وجهاً لوجه، توعّد بلينكن لافروف، في مستهل جلسة المحادثات التي يتوقع أن تستمر نحو ساعتين، برد "موحد وسريع وصارم" في حال غزت روسيا أوكرانيا، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تواصل السعي لإيجاد حل دبلوماسي.

كما يُتوقع ألا تتجاوز مدة اللقاء الذي يُعقد في أحد القصور المطلة على بحيرة ليمان، الساعتين، على أن يدلي بعده كل من الوزيرين بتصريحات بشكل منفصل أمام الصحافة.

أحدث خطوة

وتصافح لافروف وبلينكن اللذان يعرفان بعضهما جيداً، نحو الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش ودخلا مباشرة في صلب الموضوع حتى قبل أن يُدعى الصحافيون للخروج من القاعة.

يشار إلى أن هذا اللقاء هو أحدث خطوة من مسار دبلوماسي مكثف بدأ منذ 11 يوماً في جنيف بين مساعدَيهما.

وتشتبه واشنطن في أن موسكو تنوي غزو أوكرانيا، فيما ينفي الكرملين أن تكون لديه أي نية في ذلك، رغم إبقائه على نحو 100 ألف جندي على طول الحدود مع جارته.

"لا تخاف من أحد"

يذكر أن مساعدة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان كانت غرّدت ليلاً أن الأميركيين وحلفاءهم مدوا يدهم لكن "حتى الآن رُفضت خطواتنا التي تدل على حسن نية".

وقال نظيرها الروسي سيرغي ريابكوف باللغة الانكليزية للصحافيين من القاعة التي يُعقد فيها اللقاء الجمعة، إن "روسيا لا تخاف من أحد، ولا حتى من الولايات المتحدة"، وذلك رداً على سؤال طرحه أحد المراسلين حول ما تخشاه روسيا.

كما أضاف ريابكوف باللغة الروسية أن "المحاولة الأميركية لزيادة التوترات أمس وقبل أمس لا تخلق المناخ اللازم" للمحادثات. وتابع: "سنحاول جعل الأميركيين يغيّرون لهجتهم، وحضهم على العمل بحسب أجندتنا، بشأن الضمانات الأمنية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة