تحت ضغط تظاهرات اللقاح.. اختباء رئيس وزراء كندا وعائلته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أفادت شبكة سي بي سي الكندية أن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، وعائلته غادروا منزلهم في أوتاوا متجهين إلى مكان سري وسط مخاوف أمنية عليهم، حيث يتدفق الآلاف من المحتجين على العاصمة في قوافل لسائقي الشاحنات للاحتجاج ضد الإجبار على تلقي اللقاح.

من جهته، رفض مكتب رئيس الوزراء التعليق على موقع ترودو لأسباب أمنية. فيما حذر مسؤول في البرلمان الكندي من أن المتظاهرين قد يتجهون إلى منازل المسؤولين، وهو أمر يعرفه ترودو جيدًا.

وفي عام 2020 صدم أحد أفراد القوات المسلحة الكندية، يحمل مسدسًا، بسيارته بوابات ريدو هول، حيث يعيش ترودو، على أمل الوصول إلى رئيس الوزراء.

تتعارض مع الصحة العامة

فيما دان ترودو الحركة المتنامية المناهضة للتطعيم في البلاد باعتبارها تتعارض مع الصحة العامة والقيم الكندية.

وقال في تغريدة "الأقلية الهامشية الصغيرة من الأشخاص الذين هم في طريقهم إلى أوتاوا والذين يتبنون آراء غير مقبولة لا تمثل آراء الكنديين، الذين كانوا هناك من أجل بعضهم البعض، والذين يعرفون أن اتباع العلم والتقدم لحمايتهم هو أفضل طريقة لمواصلة ضمان حرياتنا وحقوقنا وقيمنا كدولة".

ومع بدء الاحتجاجات يوم السبت، قدرت دائرة الحماية البرلمانية أن ما يصل إلى 10000 شخص قد يحضرون الأحداث في نهاية هذا الأسبوع، وقد تلقت خدمة شرطة أوتاوا تعزيزات من مناطق تورنتو ولندن ويورك ودورهام، بالإضافة إلى شرطة مقاطعة أونتاريو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة