.
.
.
.
خاص

أوكرانيا: بوتين لن يسحب قواته إلا مقابل تنازلات غربية

نشر في: آخر تحديث:

وسط استمرار التوتر بين بلاده وروسيا، شدد مستشار الأمن الأوكراني، ميكولا سونغروفسكي، على أن بلاده لا تسعى مع حلف شمال الأطلسي إلى العدوان على الجارة الروسية. إلا أنه أكد في مقابلة مع العربية، اليوم الجمعة، أن كييف تعمل على تشكيل قوة تردع القوات الروسية عن غزو الأراضي الأوكرانية.

كما اعتبر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يسحب قواته من الحدود بالقرب من أوكرانيا، قبل أن يحصل على تنازلات من الغرب.

وشدد على أن أي حديث عن انسحاب روسي من الحدود بين البلدين، لا أساس له من الصحة. بل أكد أن الحشود الروسية زادت بنحو 7 آلاف جندي خلال الأيام الماضية

خطوات الغزو

إلى ذلك، أوضح المستشار الأوكراني أن روسيا ستبدأ الغزو بهجوم سيبراني واسع.

كما ستسعى في البداية أيضا إلى تدمير دفاعات بلاده الجوية. ولفت إلى أن الروس سيحاولون إحداث فوضى والتذرع بحماية الأوكرانيين، من أجل الغزو.

قوات أوكرانية على الحدود (أسوشييتد برس)
قوات أوكرانية على الحدود (أسوشييتد برس)

كذلك، حذر من إمكانية اعتمادهم على الخلايا النائمة الموالية لروسيا في أوكرانيا

فيما أكد أن الأوكرانيين شكلوا كتائب للدفاع عن مناطقهم ومدنهم.

سلسلة انسحابات

تأتي تلك التصريحات فيما أعلنت موسكو منذ الثلاثاء الماضي عن سلسلة انسحابات من عدة بقع على الحدود مع الجارة الغربية، إلا أنها جوبهت بحملة تشكيك واسعة من قبل الغرب، لاسيما دول الناتو، على رأسها الولايات المتحدة.

واليوم أيضا شككت كل من فرنسا وبريطانيا بتلك الانسحابات، عقب إعلان وزارة الدفاع صباحا عن إعادة دفعة أخرى من القوات الروسية إلى ثكناتها من الحدود الغربية.

يذكر أنه منذ أكتوبر الماضي والروس يواجهون انتقادات غربية واتهامات بحشد أكثر من 150 ألف جندي في جوار أوكرانيا ما يثير مخاوف من احتمال شن هجوم على الجارة الغربية.

في حين تنفي موسكو أن يكون لديها أي خطة بهذا الاتجاه، وقد أعلنت منذ الثلاثاء الماضي (15 فبراير 2022) سلسلة انسحابات لقواتها مع عرضها مشاهد لقطارات محملة بالعتاد من دون أن يقنع ذلك الدول الغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة