روسيا و أوكرانيا

كييف تعرض الحوار على موسكو.. وروسيا تشترط وقف القتال

لافروف: رئيس أوكرانيا يكذب عندما يقول إنه مستعد لمناقشة الوضع المحايد لبلاده تجاه حلف "الناتو"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال المستشار الرئاسي الأوكراني ميخائيلو بودولياك اليوم الجمعة إن أوكرانيا "تريد السلام" ومستعدة لإجراء محادثات مع روسيا.

وقال بودولياك: "إذا كانت المحادثات ممكنة فيجب إجراؤها. وإذا قالوا في موسكو إنهم يريدون إجراء محادثات، بما في ذلك حول الوضع المحايد (لأوكرانية تجاه لحلف "الناتو") فنحن لا نخشى ذلك.. يمكننا التحدث عن ذلك أيضاً".

وتابع بودولياك في رسالة نصية أرسلها لوكالة "رويترز": "استعدادنا للحوار جزء من سعينا الدؤوب لتحقيق السلام".

كييف شبه خالية من الحركة اليوم مع اقتراب الجيش الروسي منها
كييف شبه خالية من الحركة اليوم مع اقتراب الجيش الروسي منها

الرد الروسي على مقترح كييف

وجاء الرد على مقترح بودولياك سريعاً، حيث قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي اليوم إن "رئيس أوكرانيا يكذب عندما يقول إنه مستعد لمناقشة الوضع المحايد لبلاده".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة للحوار مع السلطات الأوكرانية "بمجرد توقف الجيش الأوكراني عن القتال".

من جهته، ذكر الكرملين اليوم أنه "سمع عن استعداد" الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لبحث تعهدات محتملة من أوكرانيا بالحياد لكنه قال إنه لا يمكنه التعليق بأي شيء عن محادثات محتملة بين زعيمي البلدين.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موسكو ستبحث عرض زيلينسكي، وأضاف أن توقعات موسكو من كييف لم تتغير.

ولا تتمتع أوكرانيا حالياً بعضوية حلف شمال الأطلسي "الناتو" أو الاتحاد الأوروبي على الرغم من أنها تريد الانضمام إلى كليهما، وهو ما تعارضه موسكو بشدة.

وطالبت موسكو منذ فترة طويلة بضمانات بأن أوكرانيا لن تنضم إلى حلف شمال الأطلسي أو تسمح له بنشر قوات وأسلحة على أراضيها.

رجل في إحدى ضواحي كييف يزيل الركام بعد سقوط صاروخ كاتيوشا على المنطقة
رجل في إحدى ضواحي كييف يزيل الركام بعد سقوط صاروخ كاتيوشا على المنطقة

يذكر أن أوكرانيا تخلت عن أسلحتها النووية بعد حصولها على الاستقلال عند تفكك الاتحاد السوفيتي مقابل ضمانات أمنية من دول أوروبية.

تحذير لسكان كييف

ميدانياً، نصحت سلطات العاصمة الأوكرانية كييف سكان منطقة أوبولون الشمالية الغربية اليوم الجمعة بالابتعاد عن الشوارع نظرا لاقتراب "الأعمال العدائية النشطة" من المنطقة.

وقال مجلس المدينة في تحذير: "مع اقتراب الأعمال العدائية نطالب سكان منطقة أوبولون عدم الخروج" من بيوتهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة